الأطراف السودانية تحدد الاثنين موعداً لتوقيع الاتفاق الإطاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

حددت الأطراف السودانية الاثنين موعداً لتوقيع الاتفاق الإطارية الذي يؤسس سلطة مدنية انتقالية تتولى أعباء تنفيذ مهام ثورة ديسمبر، واستكمال الطريق نحو بلوغ غاياتها.

ويأتي ذلك عقب اجتماع التأم الجمعة ضم القوى الموقعة على الإعلان السياسي، وأكد بيان صادر عن قوى الحرية والتغيير أنه سيتم التوقيع على الاتفاق السياسي الإطاري الاثنين، في خطوة ستؤدي إلى تأسيس سلطة مدنية انتقالية تعمل على إنهاء أزمة البلاد.

وقالت الحرية والتغيير في بيان نشرته على صفحتها الموثقة بموقع «فيسبوك» إن الاتفاق على هذا الموعد جاء بعد اجتماع، ضم القوى الموقعة على الإعلان السياسي، وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان دقلو، وبحضور دولي.

والقوى الموقعة على الإعلان السياسي هي: قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية السودانية والحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل والمؤتمر الشعبي.

وأضاف البيان: «ناقش الاجتماع جاهزية الأطراف السودانية للشروع في توقيع الاتفاق السياسي الإطاري الذي يؤسس لتأسيس سلطة مدنية انتقالية تتولى أعباء تنفيذ مهام ثورة ديسمبر المجيدة واستكمال الطريق نحو بلوغ غاياتها».

وقالت قوى الحرية والتغيير إنه سيعقب توقيع الاتفاق مباشرة «مرحلة إكمال تفاصيل بعض القضايا بأوسع مشاركة من قوى الثورة وأصحاب المصلحة ليتأسس عليها الدستور الانتقالي، وتنشأ مؤسسات السلطة الانتقالية في فترة لا تتجاوز أسابيع محدودة».

طباعة Email