قرار رئاسي يسعد ملايين المغتربين الجزائريين

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد سنوات طويلة، طالب فيها المغتربون الجزائريون في عدد من الدول بإدراجهم ضمن نظام التقاعد، أتى الغيث أخيراً يوم أمس الخميس بقرار رئاسي وقعه الرئيس عبد المجيد تبون، لينهي أكبر المشكلات التي كان يواجهها المغتربون الجزائريون وكانت تضعهم أمام خيارات صعبة.

وفور توقيع الأمر الرئاسي، سارع الجزائريون إلى نقل القرار عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإرساله إلى أقربائهم في ديار الغربة، كما تبادل المغتربون الذين تنفسوا الصعداء نص القرار عبر هذه المواقع وسط فرحة عارمة بانتهاء أكبر الأزمات التي ظلت تلاحق المغتربين لأعوام.

ويقول المغترب زهير هاشمي (26 عاماً) لـ«البيان»: «لقد التحقت بديار الغربة منذ شهور ورغم صغر سني إلا أني وضعت هذا الهاجس أمامي خاصة وأن السنوات تمر بسرع البرق»، مضيفاً أن توقيع الرئيس تبون على مثل هكذا قرار يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الجزائرية بالمغتربين.

من جانبه، قال سعيد فوشال (45 عاماً): «أعمل خارج الجزائر منذ سنوات وشاركت في عدة لقاءات أقامتها قنصلية بلادي طرحنا خلال أهم المشاكل التي يواجهها المغتربون وكان مشكلة إدراجنا ضمن نظام التقاعد من أكبر الهموم التي تعترينا»، وتوقيع الرئيس تبون لمثل هذا القرار، يضيف فوشال، يكون أكبر كابوس انزاح علينا وفق قوله.

وفي السياق ذاته، تقول فاطمة بلقاسمي (56 عاماً): «أنا سعيدة جداً بالخطوة الإيجابية التي اتخذها الرئيس تبون بحق ملايين المغتربين، خاصة وأن لي شقيقا في ديار الغربة أفكر في مستقبله لما يبلغ سن التقاعد»، وأضافت في تصريحاتها لـ«البيان» قائلةً: «نأمل أن يكون القرار الرئاسي أولى قطرات الغيث لقرارات أخرى لصالح المغتربين ولصالح الجزائريين المقيمين داخل الوطن أيضاً».

من جانبه، عبر المغترب فراحي يزيد (41 عاماً) عن فرحته العارمة بقرار الإدراج الطوعي للمغتربين الجزائريين ضمن نظام التقاعد، واصفاً ذلك بالقرار الصائب، والذي يخدم مصلحة فئة من فئات المجتمع الجزائري التي تعاني هي الأخرى ولديها انشغالات شأنها في ذلك شأن جميع الجزائريين داخل أرض الوطن.

يشار إلى أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وقع يوم أمس الخميس مرسوماً رئاسياً يتعلق بالانتساب الإرادي للنظام الوطني للتقاعد لفائدة المغتربين الجزائريين. 

وجاء في بيان للرئاسة الجزائرية أن الرئيس عبد المجيد «وقع مرسوماً رئاسياً يتعلق بالانتساب الإرادي للنظام الوطني للتقاعد لأفراد الجالية الوطنية بالخارج، العمال الإجراء منهم وغير الإجراء (رؤساء المؤسسات)» فيما نشر القرار لاحقاً بالجريدة الرسمية.

طباعة Email