62 ٪ عجزاً تمويلياً للخطة الإنسانية في اليمن

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد برنامج الأغذية العالمي أن تمويل خطته للمساعدات الإنسانية في اليمن لا يزال يواجه عجزاً شديداً خلال الأشهر الستة المقبلة، حيث إن الأموال التي حصل عليها لتغطية الاحتياجات الإنسانية بنسبة 38 في المئة (بعجز 62%)، مع متطلبات إضافية بمبلغ يزيد على مليار دولار.

وفي تقرير حديث ذكر البرنامج أن تمويل خطته القائمة على الاحتياجات لا يزال بنسبة 38 في المئة فقط للأشهر الستة المقبلة (أكتوبر 2022 - مارس 2023)، مع متطلبات تمويل صافية تبلغ 1.04 مليار دولار ، حيث لا يزال يواجه عجزاً كبيراً في التمويل يؤثر على أنشطة متعددة ويؤثر على الملايين من المستفيدين.

نزوح
وبينما استمرت حالة الهدوء النسبي على مستوى البلاد على نطاق واسع رغم عدم تجديد الهدنة مطلع الشهر الحالي إلا أن بيانات برنامج الأغذية العالمي تشير إلى أنه وحتى نهاية سبتمبر الماضي استمر الإبلاغ عن الحوادث المحلية من الاشتباكات والقصف المدفعي، فضلاً عن الإصابات الناجمة عن بقايا المتفجرات في محافظات عدة. كما أظهرت إحصائية المنظمة الدولية للهجرة أن ما يزيد على 22 ألف شخص قد نزحوا منذ بدء سريان الهدنة في 02 أبريل.

مساعدات
وحسب تلك البيانات فقد أوصل برنامج الأغذية العالمي المساعدات الغذائية إلى حوالي 9.6 ملايين شخص عبر أنشطته في اليمن خلال الشهر الماضي مع استمراره في توزيع المساعدات على 13.2 مليون شخص في إطار الدورة الخامسة وبدأ مطلع الشهر الحالي إرسال مستحقات الدورة السادسة، إلى جانب إرسال تحولات نقدية إلى 1.4 مليون شخص بمبلغ 11.8 مليون دولار أمريكي.

وخلال الفترة ذاتها حصل نصف مليون من الأطفال والأمهات على المساعدة في التغذية في إطار برنامج معالجة سوء التغذية الحاد المعتدل، كما استأنف برنامج الأغذية العالمي في سبتمبر برنامج التغذية المدرسية في اليمن، حيث ساعد 677 ألف طالب موزعين على 1.373 مدرسة في 19 مديرية، كما تم توزيع 776 مليون طن من سلع التغذية المدرسية في إطار المشروع الذي ينفذ حالياً في عدن.

طباعة Email