أمريكا تدخل على خط الاقتتال في الشمال السوري

ت + ت - الحجم الطبيعي

دخلت الولايات المتحدة الأمريكية على خط الاقتتال الدائر بين المعارضة المسلحة في شمال غرب سوريا وبين تنظيم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)، بعد أسبوع من الاشتباكات بين الطرفين أدت إلى توغل التنظيم إلى مناطق واسعة في ريف حلب الشمالي، الأمر الذي دفع الولايات المتحدة إلى إرسال رسائل تحذيرية ترفض تمدد هيئة تحرير الشام المصنفة على قائمة التنظيمات الإرهابية.

وعبرت واشنطن عن قلقها من توسع القتال في الشمال السوري، وتمدد مقاتلي هيئة تحرير الشام، مطالبة بسحب قواتها من تلك المناطق على وجه السرعة، جاء ذلك في تغريدة نشرتها السفارة الأمريكية في دمشق، امس، عبر حسابها الرسمي في «تويتر». وورد في التغريدة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تشعر بقلق عميق إزاء أعمال العنف أخيراً في شمال غربي سوريا، داعية جميع الأطراف إلى حماية أرواح المدنيين وممتلكاتهم.

الموقف الأمريكي هو الثاني من نوعه بعد اندلاع الاشتباكات بين الفصائل وبين هيئة تحرير الشام، إذ دعت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى توخي الحذر حيال حياة المدنيين في الشمال السوري، مطالبة بوقف الاقتتال.

ويرى مراقبون إن هذه الاشتباكات تؤكد عدم الاستقرار في الشمال السوري، وضرورة إيجاد حل لهذا الصراع بين الفصائل المسلحة من جهة وبين هيئة تحرير الشام، التي تهدف إلى بسط السيطرة على كامل الشمال السوري. 

طباعة Email