استطلاع «البيان»

العراق لم يطوِ صفحة الانقسام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر استطلاع للرأي أجرته «البيان» على موقعها الإلكتروني وعلى حسابها في «تويتر» أن العراق لم يطو بعد صفحة الانقسام على انتخابه رئيسي الجمهورية والوزراء وهو ما ذهب إليه 73 في المئة من المستطلعة آراؤهم عبر الموقع و79.1 في المئة من المشاركين في الاستطلاع عبر «تويتر» بينما قال 27 في المئة من المستطلعة آراؤهم في الموقع أن العراق بانتخابه لرئيسي الجمهورية والوزراء يكون قد طوى صفحة الانقسام وهو ما أشار إليه أيضاً 20.9 في المئة من المشاركين في الاستطلاع عبر «تويتر».

تراجع الأزمة

وفي قراءة نتائج الاستطلاع، أكد خبير فض النزاعات الدولية أستاذ الدراسات الدولية في الجامعة الأردنية د. حسن المومني أن مستويات الأزمة التي عصفت بالعراق بالشهور الأخيرة قد تراجعت، ومن المتوقع أن يكون حدث استدارات سياسية وتطورات أدت إلى نوع من التوافق بين غالبية القوى العراقية، مع العلم أن حالة الانقسام لا تزال موجودة.

إنهاء الفراغ

أما أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية د. طارق أبو هزيم فيرى أن انتخاب رئيسي الجمهورية العراقية والوزراء أمر جيد على المدى القريب والمتوسط، فإنهاء الفراغ الدستوري يعد محاولة للوصول إلى الاستقرار رغم كل التحديات التي تطال هذه العملية، ولكن بالمجمل فإن النظام السياسي العراقي لا يزال يعاني من سيطرة نهج المحاصصة والطائفية.

وأضاف أبو هزيم «لا يزال الوضع في العراق معقداً، وبالمحصلة النهائية فلن نشهد استقراراً مستداماً في المشهد العراقي، حتى لو ذهبت هذه الحكومة وأشرفت على الانتخابات مبكرة، فإن الفيصل هو إجراء تعديلات دستورية من شأنها إخراج العراق من مربع الطائفية، من أجل إنتاج دولة وطنية بالمفهوم العصري، وهو مطلب أساسي لدى الشعب العراقي».

 
طباعة Email