الأمم المتحدة تدحض ادعاءات الحوثيين بشأن الوقود

ت + ت - الحجم الطبيعي

خلافاً لادعاءات الحوثيين عن إعاقة دخول شحنات الوقود إلى موانئ الحديدة، والحديث عن نقص في كميات الوقود في مناطق سيطرتهم، أظهر تقرير عمل لآلية الأمم المتحدة للرقابة والتفتيش لشهر سبتمبر الماضي، أن كمية الوقود التي وصلت موانئ سيطرة الحوثيين، زادت بـ 634‎‎ في المئة، مقارنة بالمتوسط الشهري للعام الماضي، وأكدت أن المدة التي تقضيها السفن الواصلة انخفضت بـ 88‎‎ في المئة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

 تقرير آلية الأمم المتحدة للرقابة والتفتيش، ذكر أن هناك زيادة 634 في المئة في الوقود المفرغ خلال شهر سبتمبر، وبمقدار 327 ألف طن، مقارنة بالمتوسط الشهري للعام الماضي.

وبشأن سفن الغذاء والوقود خلال الشهر الماضي، أوردت الآلية أن هناك انخفاضاً بـ 11 في المئة في تصريف المواد الغذائية، وبكمية 276 ألف طن، مقارنة بالمتوسط الشهري لعام 2021، حيث كانت الكمية 310 آلاف طن، لكنها تمثل انخفاضاً بـ 6 في المئة، إذا ما تم مقارنة الكمية التي أفرغت الشهر الماضي بالمتوسط الشهري منذ مايو 2016، والتي بلغت 294 ألف طن

طباعة Email