انتشال 11 جثة لمهاجرين قبالة السواحل الشرقية التونسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتشلت قوات خفر السواحل التونسية 11 جثة متحللة لمهاجرين غير قانونيين قبالة سواحل محافظة المهدية بوسط شرق البلاد، على ما أفاد متحدث رسمي الجمعة.

وقال الناطق الرسمي باسم خفر السواحل حسام الدين الجبابلي لفرانس برس "تم انتشال 11 جثة متحللة منذ الخميس إلى اليوم (الجمعة)".

وجُمعت عينات من الجثث للقيام بعمليات تحليل الحمض النووي من قبل الطب الشرعي، وفقا للجبابلي.

وكان فقد مركب مهاجرين منذ أكثر من أسبوعين وانتشل بحارة الاثنين ثماني جثث يعتقد انها لتونسيين في انتظار نتائج تحليل الحمض النووي، على ما أفاد الهلال الأحمر في وقت سابق.

انتشرت في الأشهر الأخيرة ظاهرة الهجرة بشكل غير قانوني من تونس إلى تركيا ثم صربيا ومنها إلى دول أوروبية، وأكد الجبالي في هذا السياق تفكيك أربع شبكات تنشط في هذا المجال.

وتجد السلطات التونسية صعوبات في عمليات اعتراض المهاجرين أو إنقاذهم بسبب نقص المعدات.

ومع تحسّن الأحوال الجوية في تونس تتزايد وتيرة محاولات الهجرة غير النظامية انطلاقاً من السواحل التونسية والليبية نحو إيطاليا وتنتهي أحيانا بحوادث غرق.

أعلنت وزارة الدفاع التونسية الثلاثاء أنها انقذت نحو مئتي مهاجر نهاية الأسبوع الفائت غالبيتهم من التونسيين خلال تسع عمليات تدخل على سواحل البلاد.

طباعة Email