دقلو يرحب بدستور انتقالي في السودان

ت + ت - الحجم الطبيعي

في أول تعليق رسمي حول مسودة مشروع الدستور الانتقالي الذي طرحته اللجنة التسييرية لنقابة المحامين بالسودان، أعلن نائب رئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، ترحيبه بالمشروع الدستوري، ودعا في الوقت ذاته جميع الأطراف إلى الانخراط بشكل عاجل في حوار شامل.

وأعرب في تصريح صحافي أمس، عن أمله في أن يكون مشروع الدستور نافذة أمل لبناء الثقة بين الأطراف السودانية كافة، في سبيل الوصول إلى اتفاق شامل لحل الأزمة السودانية. دعا دقلو جميع الأطراف إلى الانخراط وبشكل عاجل في حوار شامل، يفضي إلى اتفاق لاستكمال الفترة الانتقالية.

والتقت الآلية الثلاثية السبت الماضي باللجنة التسييرية لنقابة المحامين، وتسلمت منها مقترحها حول الترتيبات الدستورية الانتقالية التي تدعم الانتقال للحكم الديمقراطي، ورحبت الآلية بالجهود المستمرة التي تبذلها اللجنة لضمان مشاركة مجموعة واسعة من القوى والأحزاب السياسية المدنية.

وفصّلت مسودة مشروع الدستور الانتقالي التي طرحها المحامون السودانيون في طبيعة الدولة، وسيادة الدستور، وحكم القانون، ووثيقة الحقوق والحريات الأساسية، ومهام الفترة الانتقالية، وهياكل السلطة الانتقالية، تكوينها، واختصاصاتها، والفصل بين السلطات، والمفوضيات المستقلة، وأقرت المسودة التي جاءت في اثني عشر باباً نظام الحكم الفدرالي، ووضع دساتير للأقاليم. 

طباعة Email