«داعش».. تصعيد بسوريا وتراجع في العراق

جندي أمريكي خلال مناورات عسكرية في محافظة الحسكة السورية إي.بي.إيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد تقارير أمريكية عن تصاعد نشاط «داعش» في سوريا، كشفت تقارير عن حصيلة عملياته الأمنية في مناطق انتشار مقاتليه حول العالم، ومن بينها 14 عملية في سوريا في أسبوع واحد، وهو أعلى معدل لوتيرة عمليات التنظيم تشهده سوريا منذ مطلع العام الجاري.

ويأتي هذا الإعلان بعد تقرير لمعهد «نيولاينز اينستيتيوت» الأمريكي يؤكد أن عمليات التنظيم تصاعدت في الآونة الأخيرة بعد مقتل زعيمه أبو إبراهيم الهاشمي القرشي، مشيراً إلى أن نشاط التنظيم في حالة تصاعد في سوريا على عكس الأوضاع في العراق التي تشهد تراجعاً لعمليات التنظيم.

العمليات تزامنت مع حملات أمنية متكررة نفذتها قوات سوريا الديمقراطية «قسد» في مناطق نفوذها شرقي الفرات، وكان مركزها في مخيم الهول بالحسكة، وأسفرت هذه العمليات الأمنية عن اعتقال العشرات من خلايا التنظيم، بحسب إعلان «قسد».

وفي موجة جديدة من التصعيد في المخيم، أعلنت «قسد» التي تحظى بدعم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مقتل اثنين من قواتها، إثر اشتباك مع خلية من تنظيم داعش أمس ، في مخيم الهول، شرقي محافظة الحسكة، في الوقت الذي تقوم «قسد» بعمليات تمشيط للمخيم الذي بات خارج سلطتها.

طباعة Email