تفادياً للمجاعة.. الأمم المتّحدة تطلق نداء لجمع الأموال للصومال

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء المجتمع الدولي إلى تقديم الأموال لمساعدة الصومال، قائلا حيث أكثر من 200 ألف شخص على شفا مجاعة بسبب جفاف تاريخي.

وأكد "من فضلكم لا تنسوا الصومال"، داعيا لهذا الشعب.

خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو من العاصمة الصومالية مقديشو ناشد مارتن غريفيث الأسرة الدولية قائلا "من فضلكم لا تنسوا الصومال".

ووصف الوضع المأسوي للبلاد من خلال قصة فتاة تبلغ من العمر عامين ونصف التقاها في المستشفى الأحد.

وقال رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، الذي بدا متأثرا "هي صورة لا يتم عرضها على التلفزيون ولا تشاكرها. نحافة شديدة وعدم القدرة على التواصل بسبب وضعها اليائس". وأضاف "توفيت اليوم".

وتابع بعد "رؤية ما لم نرغب في رؤيته" في هذا المستشفى "الأمر المقلق هو أن الوضع ربما يكون أسوأ في المناطق التي يأتون منها"، مشددًا على ضرورة التمكن من مساعدة ضحايا الجفاف مباشرة قبل أن يبدؤوا بالنزوح.

وكان حذر الاثنين من أن الصومال على شفير المجاعة موجها "تحذيرًا أخيرًا".

وشدد مارتن غريفيث "نحن بحاجة إلى المال".

وحث الدول المانحة، التي تراجعت مساعداتها بسبب الأزمة الاقتصادية المرتبطة بالحرب في أوكرانيا، بالقول "لذا أرجوكم لا تنسوا الصومال".

وخلص الى القول "انه أمر غير مسبوق ولهذا السبب ندق ناقوس الخطر ... ونحاول لفت انتباه المجتمع الدولي إلى فظاعة مجاعة قادمة الى القرن الإفريقي، أولا في الصومال على أن يأتي دور إثيوبيا وكينيا على الأرجح".

طباعة Email