إسرائيل تعلن اعتقال المشتبه فيهم

جرحى بإطلاق نار في غور الأردن

جنود إسرائيليون يتفحصون الحافلة التي تعرضت لإطلاق النار | أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

جرح ستة جنود إسرائيليين ومستوطن، أمس، بإطلاق نار على حافلة إسرائيلية في غور الأردن بالضفة الغربية، وتم اعتقال اثنين من المشتبه فيهم بالقرب من بقايا سيارة محترقة، يعتقد أنها استخدمت في العملية، قبل أن يتم إعلان اعتقال جميع المشتبه فيهم في العملية في وقت لاحق. كما تم العثور على مسدسات ملقاة على طريق ترابي قريب، وقال أحد المسعفين: «رأينا ضحيتين بطلقات نارية. كانا خارج الحافلة، وكان مسعفون وآخرون يقدمون لهما العلاج في الموقع» بغور الأردن.

ووقعت عملية إطلاق النار على طريق سريع رئيسي بين الشمال والجنوب، يمر عبر غور الأردن في الضفة الغربية.

تناثر الزجاج

وذكرت خدمة الإسعاف والطوارئ الإسرائيلية أن ثلاثة أشخاص آخرين أصيبوا بتناثر زجاج، وتم نقلهم براً إلى أحد المستشفيات، ونقل الجريحان الآخران جواً إلى مستشفى رمبام في مدينة حيفا، لتلقي العلاج.

كما أظهرت صورة نشرتها نقابة سائقي الحافلات الزجاج الأمامي للحافلة، وقد تهشم بفعل الرصاص. من جهته، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في تغريدة على «تويتر»: إن فلسطينيين أقدموا على إطلاق نار نحو حافلة إسرائيلية في منطقة الأغوار، مشيراً إلى نقل المصابين لتلقي العلاج في المستشفى، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية: إن إصابة أحد الجنود بالغة.

إضرام النيران

من جهته، أفاد موقع «والا» الإسرائيلي بأن بعض المسلحين أطلقوا النار على الحافلة، وبعد ذلك أضرموا النار في مركبة استخدموها في العملية، لكن تقارير إخبارية أخرى ذكرت أن المسلحين الفلسطينيين اعترضوا طريق الحافلة، وسدوه بسيارتهم. إلى ذلك، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أن قوات الأمن «طاردت المشتبه فيهم على الفور، وتم اعتقالهم».

طباعة Email