التحالف الدولي يلاحق فلول «داعش» في سوريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

استأنف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في سوريا، نشاطه وملاحقته ضد فلول تنظيم داعش الإرهابي، بعد تقارير دولية عن تزايد نشاط التنظيم في الآونة الأخيرة، وخصوصاً مناطق دير الزور والبادية السورية. وفي تحرك جديد للتحالف الدولي ضد عناصر التنظيم، اعتقلت قوات التحالف عنصرين، خلال عملية إنزال جوي، نفذتها قوات التحالف، بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، حيث استهدفت عملية الإنزال أحد المنازل، الذي يعتقد أنه تابع لعناصر التنظيم في بلدة الشحيل في شرقي الفرات.

وبحسب مصادر محلية، فإن العملية التي نفذها التحالف مع «قسد»، أسفرت عن اعتقال شخصين، أحدهما نازح والآخر لم تعرف هويته بعد، فيما قالت مصادر مطابقة، إن عملية الإنزال جاءت بناء على معلومات أمريكية بوجود عناصر تعمل للتنظيم في محافظة دير الزور (شرق الفرات).

عملية إنزال


وأشارت مصادر إعلامية محلية، إلى أن عملية الإنزال شاركت فيها خمس طائرات مروحية، هبطت اثنتان منها لتفرغ عناصر حاصروا بدورهم المنزل، ثم بدؤوا بتوجيه إنذارات للمستهدف عبر مكبرات الصوت لتسليم نفسه. وعلى الفور، اقتاد التحالف الدولي الشخصين من بلدة الشحيل إلى مقرات تابعة للتحالف الدولي، لاستكمال التحقيقات، إذ تشير مصادر محلية إلى أن هذين العنصرين من المؤيدين سابقاً للتنظيم، وتمت مراقبتهما على مدى فترة طويلة، وبعد ذلك نفذ التحالف الدولي عملية المداهمة.

توتر أمني


وتأتي هذه العملية، في الوقت الذي ينشط فيه فلول التنظيم في مناطق ريف دير الزور الشرقي، إذ لا تزال المنطقة تشهد توتراً أمنياً، في ظل هشاشة أمنية في المنطقة، مكنت التنظيم من إعادة تفعيل عناصره النائمة في تلك المناطق، خصوصاً في بلدة الشحيل، التي تعتبر أحد معاقل التنظيم.

طباعة Email