7 قتلى بتجدد الاشتباكات القبلية في السودان

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقي سبعة أشخاص حتفهم جراء تجدد الاشتباكات القبلية في ولاية النيل الأزرق بجنوب شرق السودانن حيث سقط 105 قتلى يوليو الماضي خلال معارك بين الأطراف المتنازعة، وفق ما ذكرت الجمعة وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وكانت قبيلتا الهوسا وألبرتي أبرمتا اتفاقاً لوقف إطلاق النار نهاية يوليو عقب الاشتباكات الدامية بينهما وتعهدتا بمواصلة التفاوض من أجل التوصل إلى سلام دائم في هذه الولاية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية «سونا» إن «الاشتباكات تجددت الخميس وخصوصاً في بلدة الروصيرص، ما أسفر عن سقوط 7 قتلى و23 جريحاً»، من دون أن توضح إن كان الضحايا من المقاتلين أم المدنيين.

وقال محمد، أحد سكان الولاية عبر الهاتف إن «إطلاق النار مستمر وحرائق للمنازل مستمرة منذ الصباح».

تتنازع القبيلتان على المياه والمراعي في واحد من أفقر بلدان العالم، حيث توفر الزراعة وتربية الماشية 43 في المئة من فرص العمل و30 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وتقضي الأعراف المتوارثة بأنه لا يحق للهوسا، الذين جاؤوا بعد قبيلة ألبرتي إلى المنطقة، تملك الأراضي وهو ما يحتجون عليه.

وأدت الاشتباكات بين القبيلتين إلى نزوح 31 ألفاً ما زال كثيرون منهم يقيمون في مخيمات إيواء أو في مدارس.

طباعة Email