مقتل قيادي بحركة الجهاد في غارات إسرائيلية على غزة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الجيش الإسرائيلي، الجمعة، إطلاق عملية عسكرية في قطاع غزة تستهدف حركة الجهاد الإسلامي، تضمنت اغتيال قيادي بارز في الجناح العسكري للحركة.

ونقل موقع سكاي نيوز عربية عن مصادر فلسطينية قولها  إن الصواريخ الإسرائيلية قتلت تيسير الجعبري قائد الجناح العسكري للجهاد الإسلامي في غزة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن الغارات الإسرائيلية أوقعت 8 قتلى، بينهم طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات، وإصابة أكثر من 44 بجروح مختلفة.

في المقابل، قدّر متحدث باسم الجيش الإسرائيلي مقتل 15 شخصا .

وأظهرت لقطات مصورة تعرض مبنى سكني في مدينة غزة للقصف.

وذكرت "وفا"، أن الدبابات الإسرائيلية قصفت شرق بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، إضافة إلى وسطه، ومنطقة "شراب العسل" شرق خان يونس جنوب القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إنه يسمي هذه العملية "الفجر الصادق"، التي تستهدف مواقع حركة الجهاد في قطاع غزة، معلنا عن "وضع خاص" للجبهة الداخلية في إسرائيل.

وفي هذا السياق، أعلنت بلدية عسقلان فتح الملاجئ للسكان بعد الضربات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وتأتي هذه العملية بعد أيام من التوتر بين إسرائيل وحركة الجهاد.

طباعة Email