دعوات لتحقيق دولي بانفجار مرفأ بيروت

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا خبراء مستقلون من الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية بارزة أمس، مجلس حقوق الإنسان إلى إطلاق تحقيق دولي «بلا تأخير» حول انفجار مرفأ بيروت، عشية إحياء لبنان الذكرى السنوية الثانية للكارثة.

وقال ستة خبراء في بيان مشترك «شكلت هذه المأساة واحدة من أكبر الانفجارات غير النووية في الذاكرة الحديثة، ومع ذلك لم يفعل العالم شيئاً لمعرفة سبب حصولها»، وأضافوا «في الذكرى الثانية للانفجار، نشعر بخيبة أمل، لأن الناس في لبنان ما زالوا ينتظرون العدالة، وندعو إلى فتح تحقيق دولي بلا تأخير».

في روما، قال قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية أمس، إنه يأمل للشعب اللبناني أن «تواسيه العدالة والحقيقة التي لا يمكن إخفاؤها أبداً» بشأن انفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة 215 شخصاً قبل نحو عامين. وعبر البابا عن أمله في أن يشهد لبنان، بمساعدة المجتمع الدولي، «ولادة جديدة» وأن يكون «أرض سلام وتعددية حيث يمكن للجماعات من مختلف الأديان أن تعيش في أخوة».

طباعة Email