الجامعة العربية تدعم الصومال في مواجهة أزمة الجفاف

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعهّدت جامعة الدول العربية بدعم ومساندة الصومال في مختلف المجالات والتنسيق مع المنظمات المختلفة لمواجهة أزمة الجفاف.

جاء ذلك خلال لقاء مشترك بين الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط في القاهرة، وفق بيان. وقالت الأمانة العامة للجامعة العربية إنّ اللقاء شهد تبادلاً لوجهات النظر حول عدد من القضايا المهمة، لا سيّما ما يتعلق بالوضع في الصومال ومختلف التحديات التي تواجهها البلاد.

وأكد أبوالغيط، خلال اللقاء، الاستعداد الكامل للجامعة العربية لمساندة ودعم الصومال في مختلف المجالات، خاصة في مجالي التعليم والصحة، والتنسيق مع الدول العربية ومع الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية لمواجهة أزمة الجفاف والأمن الغذائي في الصومال، وتجاوز الصعوبات والتحديات الأخرى التي تمر بها البلاد في المرحلة الحالية. وقال الناطق باسم الأمين العام، إنّ أبوالغيط حرص على التعرف على رؤية الرئيس الصومالي حول آخر تطورات الوضع الداخلي في البلاد، والخطوات المتخذة لتشكيل الحكومة في وقت قريب من أجل تعزيز الأمن والاستقرار. وفي وقت سابق أول من أمس، تعهدت مصر بدعم جهود الصومال لتعزيز السلم في البلد الواقع بالقرن الأفريقي، مشيرة إلى توافق البلدين بشأن أمر البحر الأحمر.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ونظيره الصومالي حسن شيخ محمود، بقصر الاتحادية، عقب انتهاء مباحثاتهما في العاصمة المصرية. وشدد الرئيس المصري على دعم بلاده الجهود الصومالية من أجل تعزيز السلم والأمن، والقضاء على الإرهاب لتحقيق التنمية في هذا البلد الشقيق، ومن أجل تخطي التحديات الراهنة، وتحقيق تطلعات الشعب الصومالي نحو مستقبل أفضل يفضي إلى عودة البلاد، لتتبوأ موقعها عضواً فاعلاً ومؤثراً في منطقة القرن الأفريقي، وعلى المستويين العربي والقاري.

طباعة Email