أول تعليق من السيسي على شكوى عجوز مصرية تسكن عوامة في النيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

رد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على سؤال حول حالة سيدة مصرية مسنة تبلغ من العمر 88 عامًا وتعيش في أحد المراكب في نهر النيل.

وقال الرئيس المصري خلال لقائه مع عدد من الإعلاميين والصحفيين على هامش افتتاح مشروع القطار الكهربائي السريع، «كل التقدير لأي عمل أو موضوع إنساني، يخص أي مصري، خاصة لو كانت سيدة، ومسنة، بس عاوز أقول حاجة مهمة، إحنا بنعيد تنظيم الدولة المصرية». وفقاً لصحيفة "المصري اليوم".

وأضاف «السيسي»: «هناك طرقًا جديدة عندما نقدم على تنفيذها يتم إزالة 3 آلاف أو 4 آلاف وحدة سكنية.. بس إحنا لما نيجي نعمل ده هنعوض الناس، وأنا كنت لسه بتكلم مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بخصوص هذا الأمر في الوراق، إما أن يأخذوا تعويض مجزي أو يحصل على وحدة سكنية، أو في المكان اللي هو فيه حاليا، إحنا بنعمل دولة وبنحل المشكلات، لكن السيدة دي تتظلم أو لا تراعى ظروفها لأ، هذا أمر غير ممكن، مش هتتظلم وهيتم مراعاة ظروفها».

وأضاف الرئيس السيسي خلال لقائه بالإعلاميين، «على دماغي من فوق أي مواطن مصري، خاصة لو سيدة أو مسنة، لكننا نعمل لنعيد تنظيم الدولة من جديد، مؤكدا أنه لعمل طريق جديد؛ قد نضطر إلى إزالة 3 آلاف شقة، وتعويض المواطنين بشقق أخرى، سواء في نفس المكان أو مكان آخر.

وقال الرئيس، إنه لا بد أن يكون لنا تواجه وتصور واحد، وهو الاستثمار، مؤكدا أنه نعمل على أن نشكل لجان مشتركة، بيننا وبين عدد من الدول. وتابع، عملنا في خلال الفترة الماضية حجما ضخما من المشاريع، مؤكدا أننا نفتح أبواب الاستثمار لأشقائنا.

طباعة Email