الإعلان عن مشروع المصالحة في ليبيا غداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعلن المجلس الرئاسي الليبي غداً الخميس عن إطلاق الرؤية الاستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية بعد انتهاء أعمال اللجان المكلفة بإعدادها، وذلك بحضور عدد من الشخصيات الوطنية، وفي غياب صانعي القرار الأساسيين بشرق البلاد، رغم تلقيهم دعوات من رئيس المجلس محمد المنفّي 

وخلال استقباله سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، خوسيه ساباديل أكد المنفي، على أهمية الشراكة مع دول الاتحاد الأوروبي، خاصة في تنفيذ الرؤية الاستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية، بالإضافة إلى تعزيز الشراكة في مجال التنمية، وتنفيذ مسارات الحوار الوطني، وسبل الوصول إلى حل سياسي للأزمة.

من جانبه أعرب ساباديل، عن استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم جهود المجلس في مجال المصالحة الوطنية، فيما يرى مراقبون محليون أن المجتمع الدولي بات يراهن على إمكانية الوصول إلى المصالحة الوطنية لتكون منطلقاً أساسياً لحل الأزمة السياسية وتنظيم الانتخاب بالاعتماد على قاعدة دستورية يتوافق عليها الفرقاء 

لكن الموضوع دفع نحو سجال حاد في الداخل الليبي، بعد أن أعربت أطراف مرتبطة بتيار الإسلام السياسي عن رفضها لمشروع المصالحة.

واعتبر عضو مجلس النواب عبد السلام نصيّة أن ملف المصالحة الوطنية، ورغم أهميته، لم يلقَ الاهتمام الكافي من قبل كافة الأطراف الليبية وكذلك الأطراف الخارجية المتدخلة في القضية الليبية حسب تعبيره، مضيفاً أن المجلس الرئاسي الحالي أضاع فرصة كبيرة لتحقيق تقدم في هذا الملف المهم من خلال تشتيت جهوده في قضايا أخرى.

طباعة Email