مصر: لم ندخل في صراع من أجل زيادة حصتنا من مياه النيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، أنّ بلاده لم تدخل في صراع من أجل زيادة حصتها من مياه النيل. ونقلت صحيفة «بوابة الأهرام» على موقعها الإلكتروني عن السيسي قوله، خلال حضوره فعاليات المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي الأول الذي انطلقت فعالياته بالقاهرة أمس: «حصتنا تقدر بـ55 مليار متر مكعب، ولم تتغير منذ أن كان عدد السكان ثلاثة ملايين نسمة وحتى الآن، لم ندخل في صراع مع أشقائنا الأفارقة من أجل زيادة هذه الحصة، إذا كان هناك تحدٍ في القارة الأفريقية فهي قادرة بالإخلاص على تجاوزه».

وأشار السيسي إلى أن مصر تحتل المرتبة الأولى أو الثانية عالمياً في الاستفادة من معالجات وتحلية المياه لصالح شعبها، لافتاً إلى أنه تم وضع برامج لمعالجة المياه طبقاً لمعايير الصحة العالمية والاستفادة بأكبر قدر ممكن منها.إلى ذلك، أعلن السيسي إطلاق مبادرة مصرية لتقديم 30 مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا لدول أفريقية مجاورة، وذلك بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي.

وقال، في مداخلة خلال جلسة حوارية بعنوان: «نحو نظم صحية مرنة ومستدامة في أفريقيا»: إن القدرات الموجودة في مصر متاحة للأشقاء، مشيراً إلى أنه يكنُّ تقديراً واحتراماً إنسانياً لكل من يعاني ليس فقط في أفريقيا، بل في بقية الدول. ووجه السيسي التحية والتقدير إلى البروفيسور هارفي جيمس أولتر، العالم الأمريكي في الفيروسات، الحائز جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء والطب لعام 2020، مكتشف فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي «سي». ورحب السيسي بكل المشاركين في المؤتمر، مؤكداً أنّ قلة الموارد ليست عائقاً لتحقيق الأهداف، وأنّ أي هدف يحتاج إلى موازنات وأموال.

طباعة Email