الخلافات العراقية التركية تعود إلى الواجهة

دخان يتصاعد من موقع قصفه الجيش التركي | أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد العراق أمس أن له الحق بالاستعانة بجميع مصادر القوة في الرد على الانتهاكات التركية لأراضيه، مشدداً على عدم صحة ما وصفه بـ«ادعاءات أنقرة» بالتنسيق معه في عملياتها العسكرية بشمال البلاد.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، إن الوزارة تعتبر العمليات العسكرية في الأراضي العراقية انتهاكاً سافراً لسيادة العراق وتهديداً لوحدة أراضيه لما تخلفه العمليات من رعب وأذى للآمنين من المواطنين العراقيين.

وأضاف الصحاف أن «الخارجية استدعت سفير تركيا وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، ووصفت في المذكرة العمليات العسكرية بأنها أحادية عدائية استفزازية، ولن تأتي على جهود مكافحة الإرهاب».. مبيناً أن «الوزارة جددت مطالبة الحكومة العراقية بالانسحاب الكامل للقوات التركية من الأراضي العراقية بشكل ملزم لتأمين السيادة العراقية وعدم تجديد أي نوع من الانتهاكات».

وأشار إلى أن «الجانب التركي يطلق ذرائع بأن ما يقوم به من أعمال وانتهاك لسيادة العراق يأتي في سياق الدفاع عن أمنه القومي وبهذا الصدد نؤكد أن ما يعلن عنه الجانب التركي مرارا بأن هنالك تنسيقاً واتفاقاً مع الحكومة العراقية بهذا الشأن لا صحة له». وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال الأربعاء إنّ الحكومة العراقية تدعم الحملة العسكرية التي تشنّها أنقرة ضدّ مقاتلين أكراد في شمال العراق.

 

طباعة Email