الموت يغُيب نائب الرئيس السوداني الأسبق

ت + ت - الحجم الطبيعي

غيب الموت مساء اليوم الأربعاء في أحد مستشفيات العاصمة السودانية الخرطوم، نائب الرئيس السوداني الأسبق، أبو القاسم محمد إبراهيم، عن عمر يناهز 85 عاماً، وهو يعتبر أبرز أعضاء حكومة الرئيس الأسبق جعفر نميري، ونعاه رئيس وأعضاء مجلس السيادة الانتقالي، باعتباره قائداً من قيادات الحكم في السودان وضابطاً بارزاً في القوات المسلحة.

تخرج أبو القاسم محمد إبراهيم من الكلية الحربية السودانية في يناير من عام 1962 برتبة ملازم، عمل في بداية مشواره العسكري في القيادة الوسطى للقوات المسلحة في مدينة الأبيض، وفي منتصف عام 1962 كان من بين المؤسسين لسلاح للمظلات وتم ابتعاثه ضمن 10 ضباط إلى المملكة المتحدة للتدريب.

وشارك في التحضير لما سمي بانقلاب 25 مايو 1969 بقيادة الرئيس الراحل جعفر نميري، ليصبح عضواً في مجلس قيادة حكومة مايو، وتدرج وترقى خلال عمله في عدد من المناصب الوزارية حتى أصبح النائب الأول لرئيس الجمهورية، تم اعتقاله منتصف الثمانينات بتهمة التدبير لانقلاب مايو 1969 بعد الثورة الشعبية التي أطاحت بنظام نميري، وتم إطلاق سراحه في عام 1989، بعد وصول الرئيس السابق عمر البشير للحكم، وتولى عدة مناصب في البرلمان السوداني بعد ذلك.

وارتبط أبو القاسم محمد إبراهيم بالرياضة من خلال عمله وزيراً للشباب والرياضة كما يعتبر أحد أبرز رؤساء نادي بري العريق بالخرطوم، وأحد أقطاب نادي المريخ.

 

طباعة Email