غرق سفينة محملة بـ750 طنا من الوقود قبالة سواحل تونس

ت + ت - الحجم الطبيعي

 غرقت سفينة شحن تجارية محملة بـ 750 طنا من الوقود بعد تعرضها لحادث بسبب سوء الأحوال الجوية قبالة السواحل الجنوبية لتونس بينما تحاول السلطات جاهدة الحد من تلوث محتمل.

وقالت وزارة البيئة التونسية في بيان اليوم إن السفينة التجارية "كسيلو" ترفع علم غينيا الاستوائية وتحمل الرقم "آي ام او 7618272" وهي محملة بحوالي 750 طنا من مادة القازوال "الديزل".

وأكدت الوزارة غرق السفية وأعلنت تفعيل "الخطة الوطنية للتدخل العاجل" في حالة وجود تلوث بحري للعمل على تفادي غرق الباخرة وحدوث كارثة بحرية بالمنطقة.

وأجلت السلطات التونسية الطاقم المكون من سبعة أشخاص من السفينة والذين أطلقوا نداء استغاثة للسلطات التونسية مساء الجمعة وتم نقلهم إلى المستشفى ثم إيوائهم في فندق وهم في حالة عادية وفقا للوزارة.

وأعلنت وزارة البيئة التونسية عن تدابير لتفادي كارثة بيئية في المنطقة من بينها وضع حواجز للحد من انتشار المحروقات وتطويق مكان غرق السفينة.

وقالت إنه تم إرسال غواصين لمعاينة وضعية السفينة ومكان تسرب المحروقات، لاتخاذ التدابير اللازمة للحيلولة دون وقوع كارثة بيئية قبل الانطلاق في عملية شفط المحروقات المتسربة.
 

 

طباعة Email