سعيّد: البرلمان المقبل سيكون معبراً عن إرادة التونسيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

وعد الرئيس التونسي، قيس سعيد، بأن يكون البرلمان المقبل معبراً عن إرادة التونسيين، مؤكداً أن الانتخابات المقبلة ستتم وفق نظام جديد للاقتراع، وفق ما أفادت إذاعة موزاييك التونسية. وقال سعيد خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس الوزراء الذي يتزامن مع «عيد الشهداء»: «إن شهداء الوطن الذين سقطوا يوم التاسع من أبريل عام 1938 طالبوا بأن تكون السيادة للشعب»، قائلاً إن لـ«تونس تاريخاً حافلاً بأمجاد شهدائها والفكر الوطني المستنير».

وأضاف سعيد: «خاب أمل التونسيين في البرلمان، لكن البرلمان المقبل سيكون معبراً عن إرادتهم بأمانة وصدق، عكس ما حصل في العقود الأخيرة، نحن سائرون مع أبناء شعبنا العظيم حتى يستعيد إرادته الكاملة فنحقق مطالب الشهداء في برلمان حقيقي».

كما أوضح سعيد، أن «الحوار لن يكون إلّا مع الوطنيين الصادقين بعيداً عن كل من ارتمى في أحضان الخارج»، قائلاً إن «الانتخابات ستأتي بناءً على نظام جديد للاقتراع وفق ما بينته نتائج الاستشارة الإلكترونية». واختتم الرئيس التونسي تصريحاته: «تونس ليست ضيعة ولا بستاناً يدخله من يشاء، تونس دولة ذات سيادة تقوم على السيادة الحقيقية للشعب، نحن أحرار ولن نقبل بأن يتدخل فينا أي أحد».

طباعة Email