الربط الكهربائي مع العراق فرصة لإنعاش الاقتصاد الأردني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مراقبون أردنيون أنّ إعلان العراق البدء بالخطوات الفعلية للربط الكهربائي مع الأردن يشكل فرصة اقتصادية حيوية ومهمة للاقتصاد الأردني، ونافذة للمضي قدماً في تنفيذ مشاريع الطاقة الأخرى بين البلدين، وإعادة إنعاش العلاقات الاقتصادية التي توقفت منذ سنوات.

وبحسب ما جاء في البيان فإن العراق بدأ المباشرة بالأعمال من فحص مسارات الخطوط، ودراسة نقاط الربط، وفحص التربة، وحالياً تجرى أعمال تشييد خط محطة القائم التحويلية بغية إنجاز الخط.

الشام الجديد

يؤكد الخبير الاقتصادي الأردني د. حسام عايش أنّ مشروع الربط بين العراق والأردن يأتي في إطار المشاريع الاستراتيجية ضمن ما يعرف باسم تحالف «الشام الجديد» حيث يقوم على التكامل الاقتصادي بين مصر والأردن والعراق، حيث يعد ملف الطاقة من أهم الملفات المشتركة، مشيراً إلى أن إكمال عملية الربط هو رسالة لجانب آخر يعد أكثر أهمية وهو مشروع أنبوب النفط العراقي عبر الأردن الذي يصل إلى مصر ومنها إلى أوروبا.

وبين عايش أن مشروع الربط ينطلق من أهمية تزويد العراق بحاجته الماسة من الكهرباء نظراً للعجز الكهربائي الذي يعاني منه، مشيراً إلى أن الأردن يلعب دوراً مهماً في السوق العراقي في مجال الطاقة. وأردف قائلاً «الأردن لديه استطاعة توليدية فائضة من الطاقة تقدر بحوالي 2000 غيغاواط ويحاول استثمارها بالشكل الصحيح من خلال مشاريع الربط مع العراق وفلسطين ولبنان عير سوريا، وستشكل هذه المشاريع عائداً مهماً للاقتصاد الأردني وستساهم في زيادة إيرادات، وتعزيز العلاقات بين البلدين وزيادة الصادرات للعراق».

انتعاش الاقتصاد

ويضيف رئيس مركز الدستور للدراسات الاقتصادي عوني الداوود إنّ هذا المشروع قديم جديد، وإن اللافت فيما أعلنه العراق هو أن المشروع رغم كل الظروف التي تحدث في العراق يأخذ موقع الجدية والاهتمام، وهذا الاتفاق يتضمن تزويد الأردن العراق بما لديه من فائض الكهرباء. وتوقع الداوود أن يمضي المشروع في طريق النجاح.

مزايا عديدة

من جانبه قال الباحث الاقتصادي د. محمد البشير إن لهذا المشروع مزايا عديدة على الاقتصاد الوطني الأردني، حيث إن كلفة الطاقة تشكل عبئاً على الاقتصاد وتدخل في كل المشاريع والمنتجات سواء السلعية أو الخدمية، معرباً عن الأمل في أن يكون لتصدير فائض الكهرباء وقدره 70 في المئة، انعكاس إيجابي على أسعار الكهرباء للمستهلكين الأردنيين، وإنعاش مشاريع الطاقة المتوقفة في الأردن، بالإضافة إلى الاستفادة المالية.

طباعة Email