الرئيس التونسي يدعو هيئة الانتخابات للاستعداد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أهمية دور الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، داعياً إياها لأن تكون على أهبة الاستعداد للاستحقاقات المقبلة. جاء ذلك خلال استقبال قيس سعيد، أمس، نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فاروق بوعسكر، بقصر قرطاج بالعاصمة تونس.

وقال بوعسكر في فيديو نشرته الرئاسة التونسية، إن اللقاء كان فرصة للحديث حول وضعية الهيئة المستقلة للانتخابات من الناحية القانونية، ومدى استعداد هذه المؤسسة للوفاء بالاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مشيراً إلى أن اللقاء كان فرصة لتأكيد سعيد على احترامه للهيئة، وعلى ضرورة استقلاليتها وحيادتها، وأن تكون مكسباً من مكاسب الثورة التونسية. وأوضح بوعسكر، أن الحديث تناول أيضاً المسائل التنظيمية لهيئة الانتخابات على المستوى المركزي والمحلي، وعلى مستوى مجلسها. ومن المنتظر أن يجرى استفتاء شعبي 25 يوليو المقبل تزامناً مع ذكرى عيد الجمهورية، وانتخابات تشريعية في 17 ديسمبر، تزامناً مع ذكرى اندلاع الشرارة الأولى للثورة التونسية.

وكان الرئيس التونسي، أكد خلال اجتماع سابق، مع رئيسة الحكومة نجلاء بودن، أن انتخابات البرلمان ستجرى كما كان مقرراً لها في 17 ديسمبر، وأنها لن تجرى بعد ثلاثة أشهر كما يروج البعض لذلك بعد حل البرلمان. وأعرب سعيد، عن استغرابه من الحديث عن ضرورة إجراء انتخابات برلمانية في غضون ثلاثة أشهر عقب إعلانه حل مجلس نواب الشعب.

طباعة Email