عبدالله الثاني يشدد على ضرورة التهدئة بين الفلسطينيين وإسرائيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أمس، على ضرورة إيجاد تهدئة شاملة بين الفلسطينيين وإسرائيل. وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، إن الملك عبدالله تلقى أمس اتصالاً هاتفياً من رئيس وزراء إسرائيل أكد خلاله على أهمية إيجاد تهدئة شاملة تمنع أي توتر أو تصعيد في الأراضي الفلسطينية. وشدد الملك على ضرورة وقف أية أعمال من شأنها أن تحدث عنفاً وتؤجج الصراع، وتؤدي إلى تقويض فرص تحقيق السلام، مشيراً إلى أهمية تسهيل الإجراءات واتخاذ السبل الكفيلة لتمكين المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك، من دون أية عراقيل ومضايقات، بخاصة مع بدء شهر رمضان المبارك الذي تزداد فيه أعداد المصلين والزوار إلى الحرم القدسي الشريف.

ومنذ 22 مارس الماضي، قتل 11 شخصاً في هجمات استهدفت إسرائيليين نفذ بعضها فلسطينيون على صلة بتنظيم داعش الإرهابي. وقتل ثمانية فلسطينيين خلال الفترة نفسها، هم مهاجمان، وستة مشتبه بتنفيذهم هجمات أو التخطيط لها. وأعرب العاهل الأردني خلال استقباله في عمان، الأربعاء الماضي، الرئيس الإسرائيلي، إسحق هرتسوغ، عن إدانة المملكة للعنف بجميع أشكاله الذي يدفع ثمنه الفلسطينيون والإسرائيليون، مشيراً إلى أن استمرار الصراع بين الطرفين يوفر تربة خصبة للتطرف.

طباعة Email