أولويات أممية بمفاوضات السلام في اليمن

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، الجمعة، أنه سيستأنف الأسبوع المقبل جولة ثانية من المشاورات التي أطلقها الاثنين الماضي في العاصمة الأردنية عمان مع القوى اليمنية الفاعلة حول إطار عام جديد لإحياء عملية السلام المتعثرة في البلاد. 

واختتم غروندبرغ، الخميس، الأسبوع الأول من المشاورات، وأوضح المبعوث الأممي أن الهدف من المشاورات هو جمع الأفكار والآراء والاقتراحات، بطريقة صادقة وصريحة، حول الأولويات العاجلة وطويلة الأمد للمسارات السياسية والأمنية والاقتصادية.

وشدد على أهمية الانخراط بمشاورات مع مجموعات يمنية متعددة حتى يكون الإطار مُسترشِداً بأصوات مختلفة.

وبحسب البيان الأممي، أعرب المشاركون بالمشاورات عن دعمهم جهوده وإثارة مجموعة من القضايا فيما يتعلق بجدول أعمال وأولويات المسارات الثلاثة، والمبادئ الموجهة للعملية السياسية، وقضايا متعلقة بتصميم العملية.

إلى ذلك، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف»، السبت في بيان، أن 47 طفلاً يمنياً قتلوا وأصيبوا بأول شهرين من العام الجاري بفعل النزاع الدائر في اليمن، الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وقالت «يونيسف»: «تفيد تقارير بأن 47 طفلاً على الأقل قتلوا أو أصيبوا خلال أول شهرين من العام الجاري بمناطق عدة في اليمن»، مضيفة: «يستمر تصاعد العنف هذا العام، وكالعادة فإن الأطفال هم أول وأكثر من يعاني».

طباعة Email