الكاظمي يدعو لتشكيل حكومة تدافع عن وحدة العراق

الكاظمي خلال زيارة تفقدية إلى مدينة الموصل / أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، أمس، أن القوى والأحزاب والشخصيات الوطنية، التي أفرزتها العملية الانتخابية في العراق تتحمّل اليوم مسؤولية حماية المسار الوطني، من خلال إنهاء الانسدادات السياسية.

ودعا الكاظمي في تغريدة على حسابه في «تويتر»، إلى تشكيل حكومة تتصدّى للاستحقاقات وتصون الوطن وتدافع عن وحدته ومقدّراته، قائلاً: «ونبارك كل الجهود على هذا الطريق»، وأضاف الكاظمي في تغريدته: «أدّينا الواجب الذي استُدعينا من أجله في خدمة شعب العراق العظيم، ولم نتردّد أو نتقاعس أو نساوم على حساب المصلحة الوطنية، ولم نقدّم مصالحنا على مصالح شعبنا، كما لم ننجرّ إلى المساجلات والمزايدات، لقد أوصلنا الوطن إلى انتخابات حرة نزيهة، ووضعنا بصبر أسس تجاوز الأزمات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية الكبرى، رغم العراقيل الداخلية والتحديات الخارجية، وأعدنا العراق عزيزاً إلى المجتمعَين الإقليمي والدولي».

وأشار الكاظمي في تغريدته إلى أن حكومته عملت على فتح طريق مكافحة الفساد والمفسدين واستعادة الدولة من براثن اللادولة، وأخرست الإرهاب وخلاياه وذيوله بعزم أبطال القوات العسكرية والأمنية والاستخبارية.

يشار إلى أنه لم يتم حتى الآن تشكيل حكومة في العراق منذ إعلان نتائج الانتخابات، التي جرت في العاشر من أكتوبر الماضي، وتصدرتها الكتلة الصدرية، بقيادة زعيمها مقتدى الصدر بالحصول على أغلبية المقاعد في البرلمان بــ73 مقعداً. وتدعو الكتلة الصدرية، التي تضم عدة تحالفات، لتشكيل حكومة الأغلبية الوطنية، الأمر الذي ترفضه قوى الإطار التنسيقي الخاسرة بالانتخابات، التي تضغط باتجاه تشكيل حكومة توافق وطني، تضم جميع القوى السياسية.

طباعة Email