طلبة: نشكر الإمارات وطن الإنسانية

الإمارات تتكفل بنقل الطلبة العالقين نتيجة أزمة أوكرانيا.. فيديو

ت + ت - الحجم الطبيعي

عبرت مجموعة من الطلبة المقيمين في الدولة والدارسين بأوكرانيا والذين تكفلت الإمارات بنقلهم إلى أرض الدولة بأمان نتيجة تأثرهم بتداعيات الأزمة الأوكرانية، عن شكرهم وعظيم امتنانهم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على مواقفها الإنسانية، مثمنين جهود وزارة الخارجية والتعاون الدولي في تكفلها بتأمين نقل الطلبة وسلامتهم حتى وصولهم بأمان. 

وقالوا: «نشكر دولة الإمارات وطن الإنسانية والخير».

وعبر مغردون عن عميق شكرهم لدولة الإمارات على اهتمامها الكبير بالطلبة، حيث قال أحد المغردين: «أشكر وزارة الخارجية الإماراتية على اهتمامها الكبير.. حيث قيل لابني إن سفارة الإمارات ببولندا عرضت بالتنسيق مع السفارة المصرية نقل أي طالب إلى أهله وذويه في الإمارات بالمجان.. وإصدار تأشيرة دخول سريعة».

وأضاف: «هكذا هي الإمارات دائمًا وأبدًا.. وطن الإنسانية بالأفعال وليس الأقوال».

إلى ذلك، عبرت مجموعة من الطلبة المقيمين في الدولة ويدرسون في أوكرانيا عن جزيل شكرهم لجهود وزارة الخارجية والتعاون الدولي، التي بذلتها عبر سفارة الدولة في بولندا، والتي أمنت لهم جميع مستلزماتهم وتكفلت بعودتهم إلى أهلهم في دولة الإمارات بأمان.

وقالت إحدى الطالبات؛ وهي تدرس الطب: «وصلنا إلى مطار دبي من بولندا برعاية الدكتورة إيمان أحمد السلامي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية بولندا، ونتوجه لسفارة الدولة بكل الشكر والتقدير، فقد أحاطونا بكامل الرعاية من مأكل ومسكن حتى وصلنا بأمان إلى أرض الدولة».

وأضافت طالبة أخرى تدرس الطب في السنة الثالثة: «نشكر أهل الخير أهل زايد»، وتابعت الطالبة هدى محمد عبد البديع؛ طالبة هندسة من مواليد وسكان دولة الإمارات العربية المتحدة: «لقد وصلنا بأمان إلى الدولة».

وأضافت شقيقتها الطالبة آلاء محمد عبد البديع (سنة رابعة طب بشري): "أشكر دولة الإمارات على جهودها في مساعدتنا".

وقال الطالب حمزة بهاء الدين؛ وهو يدرس الطب سنة رابعة ومقيم في العين: شكرا من القلب لدولة الإمارات ولدار زايد الخير.

وأضاف طالب يدرس طب الأسنان: الحمد لله وصلنا بسلامة ونشكر دولة الإمارات على إنسانيتها وجهودها.

طباعة Email