مصر تتعرَّض لمنخفض صحراوي خلال الـ48 ساعة المقبلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتعرَّض أنحاء جمهورية مصر العربية لمنخفض صحراوي خلال الـ48 ساعة المقبلة.

وذكرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية في مصر أنه مع اقتراب بداية فصل الربيع فلكياً، يظهر التغير في الكتل الهوائية المؤثرة في مختلف الأنحاء بسبب فرق درجات الحرارة بين اليابس والمياه، وبالتالي تبدأ الضغوط الجوية بالانخفاض بشكل كبير، وتظهر المنخفضات الجوية الحرارية على اليابسة، وبسبب هذا الاحترار في المناطق الصحراوية تتشكل المنخفضات الصحراوية وتتحرك تبعاً للرياح المؤثرة في المنطقة.

وأوضحت الهيئة، حسبما أفاد موقع «صدى البلد» الإخباري، أنه عادةً ما تتأثر مصر بالمنخفضات الصحراوية المارة بالصحراء الكبرى، ومن أشهرها منخفضات الخماسين ذات الرياح القوية التي تنقل معها كميات كبيرة من الأتربة، مسببةً عواصف ترابية من الممكن أن تستمر إلى ثلاثة أيام خارج المدن، أما عن درجات الحرارة فعادة ما يكون الجو دافئاً، وترتفع درجات الحرارة خلال شهري مارس ومايو، وتكون الرطوبة معقولة جداً.

ولفتت إلى أنه يصاحب المنخفض الصحراوي، الذي تتأثر به مصر خلال الـ48 ساعة المقبلة، نشاط رياح تكون مثيرة للرمال والأتربة وارتفاع في درجات الحرارة تصل إلى 27 درجة في القاهرة.

طباعة Email