الأردن يبدأ إجلاء رعاياه من أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

شرع الأردن الأربعاء في اجلاء رعاياه العالقين في أوكرانيا وسط الغزو الروسي لهذا البلد، مع وصول أول طائرة عسكرية تنقل 65 أردنيا مع عائلاهم إلى مطار ماركا العسكري في عمان قادمة من رومانيا، على ما أفاد مصورو وكالة فرانس برس.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الأردنية إن "طائرة سلاح الجو الملكي الأردني الأولى قدمت من مطار هنري كوندا في بوخارست برومانيا إلى مطار ماركا العسكري في عمان وعلى متنها حوالي 65 أردنيا وعائلاتهم".

وحطت الطائرة عند حوالي الساعة 15,00 (12,00 ت غ) وكان في استقبالها أمين عام وزارة الخارجية ونائب رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الازمات، ومسؤولين آخرين.

وبحسب سفير الأردن في رومانيا سفيان القضاة، فإن "طائرة الإجلاء الثانية التي وجه الملك عبدالله الثاني، بها لإجلاء المواطنين الأردنيين الذين عبروا الحدود إلى رومانيا قادمين من أوكرانيا، ستغادر مساء الأربعاء".

ويقدر عدد الأردنيين المقيمين في أوكرانيا بحوالي 3500 شخص من بينهم طلاب جامعات.

وأكدت وزارة الخارجية ان 537 أردنيا عبروا حدود أوكرانيا خلال الأيام الماضية باتجاه دول الجوار: رومانيا وبولندا وسلوفاكيا وهنغاريا ومولدوفا.

وأوضحت الوزارة التي شكلت خلية أزمة أنها تواصل بذل جهود حثيثة لإيجاد ممرات آمنة للأردنيين وتمكينهم جميعا من الخروج بأمان من أوكرانيا.

وبدأت تونس، التي يتواجد نحو 1700 من مواطنيها في أوكرانيا، الثلاثاء إجلاء رعاياها من هذا البلد فيما سيبدأ المغرب التي يعيش نحو 1200 ألف من رعاياها في أوكرانيا عمليات الاجلاء اعتبارا من الأربعاء ببرمجة ثلاث رحلات من وارسو وبوخارست وبودابست.

ولم تبرمج الجزائر وليبيا بعد رحلات اجلاء وتعملان على تسهيل دخول رعاياهما من أوكرانيا للدول المجاورة.

وأعلنت السلطات الجزائرية الأحد مقتل أحد رعاياها يبلغ من العمر 24 عاما في خاركيف ثاني أكبر مدن أوكرانيا، بحسب بيان لوزارة الخارجية.

 

طباعة Email