00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الكاظمي: قصف المعسكرات العراقية تصرف عبثي

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، أمس، أن قصف المعسكرات العراقية بالصواريخ «تصرفات عبثية تعكر صفو الأمن والاستقرار»، إذ يشهد العراق منذ يومين، استهدافات لقاعدتي عين الأسد وفيكتوريا.

وقال الكاظمي، خلال جلسة للحكومة العراقية، عقدت في محافظة النجف: «للأسف، هناك بعض التصرفات العبثية، فمع الأيام الأولى من العام الجديد، انطلقت عدة صواريخ مستهدفةً معسكرات عراقية، وهذا بالتأكيد يعكر صفو الأمن والاستقرار». وأضاف: «نؤكد مجدداً على انتهاء الدور القتالي للقوات الأمريكية، وقوات التحالف الدولي في العراق، وتم استلام كل المعسكرات من قبل القوات العراقية، ويوجد حالياً عدد من المستشارين، يعملون إلى جانب قواتنا الأمنية».

وسقطت ثلاث قذائف صاروخية فجر أمس، على حقل العمر النفطي، الذي يضم أكبر قاعدة للتحالف الدولي، بقيادة واشنطن في شرقي سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، غداة إحباط هجوم مماثل على قاعدة أخرى في المنطقة. واتهم المرصد مجموعات مقاتلة موالية لإيران بشنّ القذائف.

وأفاد المرصد عن إطلاق هذه المجموعات، ثلاث قذائف صاروخية على حقل العمر في محافظة دير الزور (شرق)، سقطت إحداها في مربض للطائرات المروحية، محدثة أضراراً مادية فقط، فيما سقطت قذيفتان في موقع خالٍ. وبحسب المرصد، ردّ التحالف على الهجوم باستهداف بادية مدينة الميادين، التي أطلقت منها القذائف الصاروخية.

وجاء هذا الهجوم، غداة إعلان التحالف إحباطه هجوماً صاروخياً على إحدى قواعده في منطقة دير الزور، بعد رصده «عدداً من مواقع إطلاق الصواريخ التي تشكّل خطراً وشيكاً». واستهدفت الصواريخ، وفق بيان التحالف، الثلاثاء، قاعدة المنطقة الخضراء الأمريكية في وادي الفرات. 

طباعة Email