00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«نوابغ العرب».. مبادرة تلهم الشباب وتخدم الحضارة الإنسانية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لقيت مبادرة «نوابغ العرب» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، تفاعلاً عالمياً واسعاً. وأكّد أستاذ الفيزياء في جامعة ساويس، بيتر كليرك، أن دولة الإمارات اعتادت على إطلاق المبادرات الاستراتيجية والرائدة بما رسّخ مكانتها المرموقة في مصاف دول العالم، مشيراً إلى أن إطلاق مسبار الأمل إلى كوكب المريخ، والذي نفّذ بعقول إماراتية شابة، خير شاهد ودليل على ذلك. 

وأشار كليرك، إلى أنّ مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد «نوابغ العرب» مهمة للغاية بما تفتح للشباب العربي من آفاق التنافس والسعي الدؤوب والعمل الجاد، الأمر الذي يخدم الحضارة الإنسانية، نظراً لشمولية الفكرة واستقطابها للعقول من بيئات متعددة، فضلاً عن تأكيد المبادرة الرائدة على اهتمام دولة الإمارات بالأبحاث والعلوم والتكنولوجيا التي تعتبر بالغة الأهمية في الحياة والحضارة الإنسانية. 

بدوره، لفت الخبير المختص في شؤون الإعلام الرقمي، إياد بركات، إلى أنّ مبادرة «نوابغ العرب» تأتي في ظل بلوغ الحضارة الإنسانية مرحلة كبرى ناتجة عن تلاقي وتصادم ثلاث موجات عاتية متمثلة في الثورة الصناعية الرابعة، والموجة الثالثة للإنترنت، وحزمة تحديات ملحة تهدد الحضارة البشرية ووجودها مثل تحديات التغير المناخي، فضلاً عن قضايا البطالة الناتجة عن التطور التقني، ومستقبل البشرية مع وجود الذكاء الاصطناعي ودمج البيولوجي مع الرقمي. 

وأضاف بركات: «تحت وطأة هذا التسارع وإلحاحه تحتاج البشرية ليس فقط لعدد أكبر من النوابغ في العلوم الأساسية، لكنها تحتاج أيضاً لتنويع منابع هذه العقول والنوابغ، وتظهر ضرورة حضور العقول العربية النابغة مع بقية الشعوب، الأمر الذي توفره هذه المبادرة الرائدة، خاصة وأن نوعية العقول تحدد شكل الذكاء الاصطناعي». وأوضح بركات، أنّ الحضارة الإنسانية تزداد ثراء وازدهاراً كلما زاد هذا التنوع العلمي، فيما تنحدر لمنحنيات خطيرة حال اقتصر تطويرها على تنوع أقل.

إلى ذلك، قالت الباحثة في علوم الفيزياء في جامعة ليدز، أفنان الأستاذ، إنّ مبادرة «نوابغ العرب» تشكّل مصدر إلهام وقبلة للشباب العربي بتشجيعهم على الانخراط في العلوم، فضلاً عن تأكيدها على الاستثمار في القدرات وإمكانيات الشباب في المجالات العلمية، ما يعكس رؤية وأهداف دولة الإمارات في دعم العلم والعلماء.

طباعة Email