00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجيش اليمني يحقق انتصارات نوعية في شبوة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، السبت، أن الجيش استعاد السيطرة على مناطق واسعة غرب شبوة وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الحوثيين.

وتمكنت قوات ألوية العمالقة من تحرير مديرية عسيلان شمال غرب محافظة شبوة، ووصلت لمركز المديرية، حيث تجري عملية تمشيط وتأمين وملاحقة عناصر الميليشيا الحوثية الفارة نحو مديرية عين ومديرية بيحان، التي شرعت قوات العمالقة في الزحف صوبها ضمن عملية عسكرية، تستهدف تحرير محافظة شبوة بشكل كامل.

وتزامناً، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن تنفيذ 23 عملية استهداف ضد الميليشيا الحوثية في مأرب خلال آخر 24 ساعة. وأوضح التحالف أن استهدافات مأرب دمرت 17 آلية عسكرية للحوثيين وأوقعت خسائر بشرية تجاوزت 160 إرهابياً.

وذكرت مصادر عسكرية لـ«البيان» أن ألوية العمالقة هاجمت صباحاً منطقة الصفراء في مديريات عسيلان المنتجة للنفط وتمكنت من تحرير المنطقة من قبضة الميليشيا بإسناد من مقاتلات التحالف بعد أيام على وصولها للمحافظة والتمركز في خطوط التماس مع ميليشيا الحوثي، على أن تواصل تقدمها نحو مديريتي عين وبيحان فيما تستعد وحدات أخرى من هذه القوات لفتح جبهة أخرى انطلاقاً من مديرية مرخة باتجاه محافظة البيضاء. 

ووفقاً لهذه المصادر فإن انطلاق العملية العسكرية ترافق مع وصول تعزيزات إضافية إلى المحافظة قادمة من المنطقة العسكرية الأولى في وادي حضرموت للتنظيم إلى سبعة من ألوية العمالقة كانت وصلت شبوة قادمة من الساحل الغربي، لمساندة القوات هناك في مواجهة ميليشيا الحوثي وتخفيف ضغط ميليشيا الحوثي على جنوب محافظة مأرب. 

في السياق، ذكرت مصادر محلية أن ميليشيا الحوثي تستخدم التجمعات السكنية في بيحان دروعاً بشرية ووزعت عناصرها والأسلحة الثقيلة وسط الأحياء السكنية وقرب المزارع والتجمعات للاحتماء من ضربات مقاتلات تحالف دعم الشرعية، وقالت إن الميليشيا ومنذ ثلاثة أيام نشرت مجاميع مسلحة وآليات قتالية وسط الأحياء السكنية في مركز المديرية، كما حولت المساجد في المديرية إلى مقار لإقامة مسلحيها.

طباعة Email