00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشرعية تتموضع عسكرياً والحوثيون بين فكي كماشة

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع استئناف تنفيذ بنود اتفاق الرياض بتوحيد القوى اليمنية لدحر ميليشيا الحوثي، دشّنت الحكومة وبإسناد قوات تحالف دعم الشرعية، سلسلة إجراءات تهدف لإعادة ترتيب الوضع العسكري لإجبار الميليشيا على وقف التصعيد والعودة إلى طاولة التفاوض. وشملت الإجراءات الدفع بوحدات إضافية من ألوية العمالقة إلى جبهات القتال في مديريات محافظة شبوة جنوب مأرب، وتغيير قادة المنطقتين العسكريتين السادسة والسابعة.

وبعد يوم على تعيين عوض العولقي، محافظاً توافقياً لشبوة وما لقيته الخطوة من ترحيب، أعلنت ألوية العمالقة، انطلاق قوات عسكرية من جبهة الساحل الغربي إلى الساحل الشرقي بمحافظة شبوة، مشيرة إلى أنّ من شأن تحرك القوات الإسهام في تحرير المديريات التي بيد ميليشيا الحوثي في المحافظة. وينتظر وصول الوحدات العسكرية خلال اليومين المقبلين إلى الخطوط الأمامية في مديريتي عسيلان وبيحان، فيما تواصل وحدات أخرى من الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات التحالف، التصدي للميليشيا جنوب مأرب، ما سيضع الحوثيين بين فكي كماشة من الشمال والجنوب.

كما شملت خطوات إعادة ترتيب الوضع العسكري، إقالة اثنين من كبار قادة الجيش وتعيين بديلين، إذ عيّن الرئيس عبدربه منصور هادي، اللواء هيكل حنتف، الذي كان يعمل قائداً للمحور الشمالي قائداً للواء الأول حرس حدود، قائداً للمنطقة العسكرية السادسة التي تشمل محافظات عمران وصعدة والجوف، فضلاً عن تعيين اللواء محمد المنتصر، قائداً للمنطقة العسكرية السابعة التي تشمل محافظات صنعاء والبيضاء وإب وذمار، وتعيين العميد الركن، مرضي مبخوت محمد، رئيساً لأركان المنطقة العسكرية السابعة.

وتأتي الإجراءات الجديدة في ظل استمرار المواجهات بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي في جبهة البلق الشرقي بمحوريها الرملي والجبلي جنوب مدينة مأرب، إذ تحاول الميليشيا الحوثي ومنذ ثلاثة أسابيع، التقدم نحو مديرية الوادي، فيما تُفشل القوات الحكومية هذه المحاولات مكبّدة الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والمعدات. وامتدت المواجهات من سلسلة جبل البلق الشرقي إلى جبهة الأعيرف، وإلى الشرق من مديرية الجوبة جنوب المحافظة، فيما شهدت جبهتي وادي ذنه، وروضة جهم في مديرية صرواح غرب المحافظة، معارك عنيفة بين الطرفين توسعت لجبهتي الكسارة والمشجح، تمكنت خلالها القوات الحكومية من إحباط كل محاولات الميليشيا.

تقدم

واصلت القوات المشتركة في الساحل الغربي، تقدمها في عمق محافظتي تعز وإب وفي شرق محافظة الحديدة، إذ سيطرت على جبل منارة وسلاسل جبلية بمديرية مقبنة غرب تعز، فيما شن طيران التحالف غارات جوية استهدفت تجمعات لميليشيا الحوثي في المديرية ذاتها أدت لمصرع العشرات بينهم قيادات.

طباعة Email