00
إكسبو 2020 دبي اليوم

التحالف ينفذ عملية دقيقة شمال صنعاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

دمّرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، مخزناً للأسلحة وصناعة الطائرات المسيرة في شمال صنعاء في عملية دقيقة نفذتها مقاتلات التحالف واستهدفت مخازن سرية.

وقال سكان، إن مقاتلات التحالف استهدفت منطقة ذهبان بغارتين استهدفت مخزناً للأسلحة والطائرات المسيرة في مرتفع الأمن السياسي، وأنّ انفجارات كبيرة أعقبت الاستهداف، إذ استمرت الانفجارات أكثر من ساعة وشوهدت كتل النيران في سماء المنطقة.

بالمقابل، استنفرت ميليشيا الحوثي كل قياداتها في محافظة إب وأمرتهم بالتوجه للحدود مع محافظة الحديدة، بعد تقدم القوات المشتركة في عمق مديرية العدين، بالتزامن مع سحب أعداد كبيرة من عناصرها في أطراف محافظة شبوة والدفع بها لتغطية العجز الكبير في المقاتلين ضمن تحركات رافقتها حملة تجنيد إجبارية في مديريات العدين وشرعب.

وذكرت مصادر محلية، أنّ ميليشيا الحوثي وبعد فشل مشرفيها المحليين في حشد المزيد من المقاتلين من مديريات العدين الثلاث في محافظة إب، أوفدت كبار قادتها لمديريات العدين غرب إب وأوكلت لهم قيادة جهود حشد مقاتلين، في مسعى لإعاقة تقدم القوات المشتركة عبر محافظة الحديدة المجاورة.

سيطرة كاملة

ويأتي استنفار الميليشيا ومحاولات حشد العناصر للقتال في إب وتعز، مع استمرار القوات المشتركة التقدم في عمق المحافظتين، إذ فرضت السيطرة الكاملة على جبل المغرم وعدد من القرى المجاورة والمطلة على سوق سقم الواقع على حدود مديرية شرعب الرونة من الجهة الغربية.

في الأثناء، ذكرت مصادر محلية في محافظة شبوة، أنّ الميليشيا سحبت مجاميع كبيرة من قواتها في مديرية بيحان، ونقلتهم لجبهات القتال في الساحل الغربي، مشيرة إلى أنّ أعداداً كبيرة من عناصر الميليشيا كانت موجودة في بلدة العلياء مركز المديرية، إلّا أنّه لوحظ تناقص أعدادهم خلال اليومين الأخيرين، فضلاً عن قيامهم بإخلاء مواقع ونقاط تفتيش كانوا قد استحدثوها هناك.

اعتقالات

اعتقلت ميليشيا الحوثي، ستة من كبار وجهاء وأعيان مديريات خيران المحرق واسلم والخميسين والدانعي في محافظة حجة، بعد رفضهم مطالب إرسال مقاتلين من أبناء تلك المناطق للجبهات في مأرب والساحل الغربي.

ووفق سكان، فإنّ المشرفين الحوثيين في المحافظة، طلبوا من هؤلاء الوجهاء حشد دفعة جديدة، تمهيداً للدفع بهم لجبهات القتال في محافظتي مأرب والحديدة، إلّا أنّ الوجهاء اعتذروا عن ذلك بعد مقتل العشرات ممن سبق تجنيدهم، ما حدا بالمشرفين الحوثيين لتنفيذ اعتقالات بحق الوجهاء وتهديدهم باستبدالهم بآخرين حال لم ينصاعوا لمطالبهم.

طباعة Email