00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزير الخارجية اليمني لـ«البيان»: الحوثي لا يستجيب لمبادرات السلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، أنّ الفقر والجهل أحد أهم العوامل التي ساعدت الحوثيين في استقطاب قطاع من اليمنيين من المناطق التي تسيطر عليها الميليشيا، مشدداً أن الحوثي لا يستجيب لمبادرات السلام.

وقال في تصريحات لـ«البيان» إن الشعب اليمني يرفض أسس فكر الحوثي، كما يرفض العودة مجدداً إلى «قيم الإمامة والمواطنة غير متساوية، والإحساس بأنهم يمنيون من درجة ثانية، وهم في الأساس أبناء الأرض».

بيئة خصبة

وتابع بن مبارك قائلاً إن: «السنوات السبع الأخيرة وما شابها من أحداث، أوجدت بيئة خصبة للحوثيين، من خلال برامجهم المختلفة، والبصمات الإيرانية في اليمن واضحة». وقال بن مبارك: «استطاع الحوثي أن يتمدد وأن يسيطر على العاصمة صنعاء، والتي كان في البنك المركزي حينها أربعة مليارات دولار، احتياطياً نقدياً استنفدت بالكامل من قبلهم».

وتابع: «هناك خلايا كاملة من حزب الله كانت تعمل في اليمن، وعندما سيطر الحوثي على صنعاء.. أول ما فعلوه هو الإفراج عن هذه العناصر والذين كانوا مسجونين في الأمن القومي».

أدلة دامغة

وتابع بن مبارك: «التقارير الدولية تحدد بالتفصيل الأسلحة الإيرانية التي تصل للحوثي»، وأردف بن مبارك قائلاً: «كما تسربت الكثير من مقاطع الفيديو والتي تظهر عناصر إيرانية وأخرى من حزب الله اللبناني، وهم يدربون عناصر وكوادر في ميليشيا الحوثي».

ويتابع: «إيران تستثمر الكثير في اليمن، لخلق مجتمع آخر، وهذه هي الخطورة منها، والحوثي لا يستجيب لمبادرات السلام، لأنه في حاجة لوقت أكبر لإحداث التغيير في المجتمع اليمني، وكل ما أقوله يؤكد رفض المجتمع اليمني للفكر الحوثي، خاصة للبالغين والمتعلمين، وأي منطقة تتحرر من الحوثي، يكون بها إقبال وسعادة من قبل الناس».

طباعة Email