00
إكسبو 2020 دبي اليوم

السودان.. إطلاق سراح المعتقلين خلال أسبوع

ت + ت - الحجم الطبيعي

خرج آلاف المحتجين في الخرطوم وعدد من مدن السودان الأخرى، أمس، في مسيرات متجددة وسط تضارب الأرقام بشأن الضحايا خلال التظاهرات الأخيرة.

ففيما تحدث بيان الشرطة عن مقتل متظاهر واحد في مسيرات الأربعاء الماضي، تشير تقارير الجهات الطبية و«تجمع المهنيين» إلى مقتل أكثر من 18 شخصاً، ليرتفع عدد ضحايا الاحتجاجات التي انطلقت منذ 25 أكتوبر الماضي إلى 42 قتيلاً وأكثر من 400 مصاب.

ويطالب الشارع السوداني بالعودة إلى الحكم المدني، وإلغاء إجراءات الجيش وأهمها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء، والإفراج عن المعتقلين.

وفي ظل جهود ووساطات محلية ودولية متعثرة لحل الأزمة الحالية في البلاد، أكد المحتجون رفضهم لأي تسوية مع الجيش، مشيرين إلى أن «الطريق الوحيد لحل الأزمة هو التأسيس لسلطة وطنية مدنية انتقالية كاملة».

في غضون ذلك، نقلت تقارير إعلامية عن مسؤول سوداني قوله: إن «السلطات ستفرج عن المعتقلين السياسيين ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، الأسبوع المقبل».

يأتي ذلك بعد ضغوط كبيرة مارسها المجتمع الدولي من أجل إطلاق سراح المعتقلين. وأكد المسؤول السوداني الذي فضل عدم ذكر اسمه، موافقة رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، على إطلاق سراح المعتقلين، ورفع الإقامة الجبرية عن حمدوك.

وأضاف أن السلطات السودانية تعمل في الوقت الحالي على عقد لقاءات متعددة مع كل الأطراف من أجل الخروج من الأزمة وعودة الاستقرار في البلاد.

طباعة Email