00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سيف الإسلام القذافي يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الليبية من سبها

ت + ت - الحجم الطبيعي

من مدينة سبها، عاصمة الجنوب الليبي، ظهر سيف الإسلام القذافي (49 عاماً) صباح أمس، ليقطع الشك باليقين، وليبدد سنوات من الغموض حول شخصه ومقر إقامته، وذلك بتقديمه ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل.

وقالت المفوضية الوطنية العليا المستقلة للانتخابات، إن سيف الإسلام تقدم بمستندات ترشحه إلى مكتب الإدارة الانتخابية سبها، مستكملاً جميع المسوغات القانونية بحسب القانون رقم (1) الصادر عن مجلس النواب بشأن انتخاب رئيس الدولة.

وأضافت أن المرشح سيف الإسلام القذافي تسلم بطاقته الانتخابية من المركز الانتخابي المسجل به، وهو مركز الجمهورية ورقمه 21021 بمدينة سبها. ويشير المراقبون إلى أن انتقال سيف الإسلام شخصياً إلى وسط مدينة سبها للظهور علناً وهو يتقدم بملف ترشحه تحت حماية الجيش الوطني والقوات الأمنية، ما كان ليتم لولا وجود توافقات داخلية برعاية دولية حول ذلك.

وفي الأثناء، أكد المجلس الرئاسي أهمية إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية متزامنة وفقاً لما هو مقرر، و«اتخاذ كل ما من شأنه أن يحقق عملية انتخابية شاملة لتعزيز فرص بناء الثقة بين كل الأطراف» وضمان شفافية ونزاهة الانتخابات لـ«قطع الطريق أمام أي محاولات لتزويرها أو الانقلاب عليها بدعاوى مختلفة».

إلى ذلك، قال رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح، إن المفوضية لم تتسلم حتى الآن ما يفيد بضرورة توقف العملية الانتخابية إلى أن يحدث توافق، مشدداً على أن الانتخابات ستجري في موعدها حتى لو تقرر تعديل القوانين الصادرة عن البرلمان. وأضاف أنه لم يحدث في تاريخ الانتخابات أن تجاوزت مدة الطعون ثلاثة أيام، مضيفاً: «لم نخالف القانون بتحديدنا المدد الزمنية الصادرة».

المترشحون

وأعلنت المفوضية أن إجمالي عدد المترشحين لانتخاب مجلس النواب في كل الدوائر الانتخابية بلغ 468 مترشحاً ومترشحة حتى مساء أول أمس السبت. وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الداخلية تأسيس غرفة رئيسة لتأمين الانتخابات المقبلة، تضم مديريات الأمن وعدداً من الأجهزة الأمنية، بالإضافة لمشاركة هيئة السلامة الوطنية ومصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب لدعم مديريات الأمن في الحالات الطارئة.

طباعة Email