00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ضغوط دولية لعودة الحكومة المدنية في السودان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دول الترويكا (النرويج وبريطانيا والولايات المتحدة) والاتحاد الأوروبي وسويسرا، أن الدعم الدولي للسودان مرهون بنجاح عملية الانتقال السياسي بموجب ما نصت عليه الوثيقة الدستورية. وطالبت في بيان مشترك بتجنب أي خطوات تصعيدية أخرى، وجددت دعوتها إلى عودة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك والحكومة الانتقالية المدنية.

كما طالبت بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين منذ 25 أكتوبر، وإلغاء حالة الطوارئ لإتاحة المجال لإجراء حوار حقيقي وبنّاء.

وذكر البيان القيادات العسكرية في السودان بأن الدعم الدولي مرهون بنجاح عملية الانتقال السياسي بموجب ما نصت عليه الوثيقة الدستورية، وحضت على العودة فوراً وبشكل تام إلى هذا المسار لضمان أن المكاسب السياسية والاقتصادية التي تحققت بشق الأنفس في السنتين الماضيتين لن تذهب سدى.

ودعت في الوقت ذاته، القوات الأمنية إلى احترام حقوق السودانيين بالتعبير عن آرائهم بحرية دون خشية تعرضهم للعنف أو الاعتقال.

يأتي هذا في وقت أدى أعضاء مجلس السيادة الجدد في السودان، أمس، القسم أمام رئيس المجلس عبدالفتاح البرهان ورئيس القضاء. وذكر التلفزيون السوداني أن محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع وأعضاء مجلس السيادة الجدد أدوا القسم أمام البرهان ورئيس القضاء.

طباعة Email