00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سجن نائب تونسي أدين بالتحرّش

ت + ت - الحجم الطبيعي

حكمت محكمة تونسية اليوم "الجمعة" بالسجن لمدة سنة على النائب التونسي زهير مخلوف في قضية تحرش  أثارت موجة واسعة من من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي في العام 2019.

وزهير مخلوف نائب مستقل في البرلمان المجمدة أعمله منذ يوليو بقرار من الرئيس التونسي قيس سعيّد.

وقالت محامية القاصر التي تعرضت للتحرش نعيمة شبّوح "أصدر القضاء بمحكمة نابل صباح "الجمعة" قراراً بسنة سجناً مع النفاذ العاجل في حق النائب زهير مخلوف بتهمة التحرش الجنسي والتجاهر بما بنافي الحياء".

ومخلوف ليس موقوفاً لكن بموجب الحكم سيتم توقيفه وفقاً لشبوح التي أكدت أن قرار المحكمة قابل للاستئناف.

وفتح القضاء في محكمة محافضة نابل تحقيقاً نهاية العام 2019 "في تحرش جنسي" و"التجاهر بما ينافي الحياء" في حق مخلوف بعد أن نشرت فتاة صوراً له في 11 أكتوبر 2019 أمام إحدى المدارس.

وعلى أثر هذه القضية أطلقت مجموعة من النساء اللواتي تعرضن إلى تحرش وعنف شهاداتهن على مواقع التواصل الاجتماعي بوسم أنا زادا .

واعتبرت "أصوات نساء" في بيان "الجمعة" أن تثيبت التهمة "تاريخي وانتصار للحراك النسوي ولكل النساء اللاتي تعرضن للعنف".

ونددت منظمات من المجتمع المدني في أكتوبر 2020 بالخروقات في الفترة الزمنية التي استغرقها التحقيق بالرغم من توفر جميع وسائل الاثبات وأدلة دامغة.

طباعة Email