00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكد حرصه التام على تحقيق الانتقال الديمقراطي السلس

مجلس سيادة جديد في السودان برئاسة البرهان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدر القائد العام للجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان مرسوماً، أمس، بتشكيل مجلس السيادة الانتقالي، بـعدد 14 عضواً، حيث أبقى المرسوم على ممثلي المكون العسكري الخمسة، وممثلي أطراف السلام الثلاثة، بجانب الإبقاء على رجاء نيكولا، بينما تم اختيار خمسة من المكون المدني ممثلين لأقاليم السودان.   عواصم- البيان، وكالات

وتم تشكيل المجلس السيادي الجديد من البرهان، الفريق أول محمد حمدان دقلو، الفريق أول شمس الدين الكباشي، الفريق ياسر العطا، الفريق مهندس إبراهيم جابر، من المكون العسكري، بجانب الطاهر حجر والهادي إدريس، ومالك عقار عن أطراف العملية السلمية.

وشمل المرسوم تعيين كل من يوسف جاد كريم (كردفان)، عبد الباقي عبد القادر(الخرطوم)، أبو القاسم محمد برطم (الشمال)، سلمى عبد الجبار المبارك (الوسط)، فيما تم إرجاء ممثل شرق السودان لمزيد من التشاور.
وقال التلفزيون السوداني في خبر عاجل، إن البرهان أصدر المرسوم الدستوري رقم 21، بتشكيل مجلس السيادة الانتقالي، ووصف المصدر البرهان على أنه «رئيس مجلس السيادة الانتقالي»، فيما تم تعيين محمد حمدان دقلو نائباً له.

التزام بالحوار


وخلال اتصال هاتفي تلقاه من الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، أكد البرهان حرصه التام على «حماية الثورة و تحقيق الانتقال الديمقراطي السلس، والتزامه بالحوار الجاد مع كل القوى السياسية للخروج الآمن بالبلاد من الأزمة السياسية الراهنة، وصولاً لانتخابات حرة ونزيهة»، وأمّن البرهان على ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة كفاءات مدنية ديمقراطية، تمثل تطلعات الشعب السوداني.
من جانبه، اطمأن الرئيس موسيفيني خلال الاتصال الهاتفي على مجمل الأوضاع الأمنية والسياسية في السودان، مشيراً إلى ضرورة العمل على حماية مكتسبات الثورة السودانية، مؤكداً دعم بلاده ودول الـ(إيغاد) لاستقرار وسلام السودان.

في غضون ذلك، دعا الاتحاد الأوروبي السلطات السودانية إلى الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين منذ 25 أكتوبر الماضي، معرباً عن قلقه من تزايد «الاعتقالات التعسفية» في الخرطوم وباقي السودان،
وتوقع احتجاجات سلمية جديدة خلال الأيام المقبلة في السودان، داعياً قوات الأمن إلى ضبط النفس، واحترام حق التظاهر.

طباعة Email