00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزيرا خارجية مصر وأمريكا يبحثان ملفات إقليمية ودولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال لقاء اليوم الإثنين في واشنطن مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن عدداً من الملفات الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك على رأسها الأوضاع في ليبيا.

وفي هذا الصدد، أكد الوزير شكري على ضرورة عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المُقرر نهاية العام الجاري وأهمية خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من لأراضي الليبية، حسبما أفاد المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ.
 
وأوضح المتحدث الرسمي أن الوزيرين ناقشا أيضا تطورات القضية الفلسطينية ومساعي مصر المتواصلة لإحياء مسار السلام.

كما تناول الوزيران أيضاً مستجدات الأوضاع في سورية والجهود الرامية لإنهاء الأزمة هناك، وكذا التطورات الأخيرة في السودان، وآخر مستجدات ملف سد النهضة، حيث شدد الوزير شكري على ضرورة استئناف مسار المفاوضات في أسرع وقت ممكن بهدف التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة على نحو يحقق مصالح الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) ويحفظ حقوق مصر المائية.

كما بحث الجانبان سُبل دفع ملفات التعاون الثنائي بما يتناسب مع عمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية بين القاهرة وواشنطن.
 
‫وقد أشاد الوزير شكري خلال اللقاء بما تشهده العلاقات الثنائية من تنامي على كافة المستويات، وأكد على أهمية مواصلة تكثيف التشاور السياسي والتنسيق بين البلدين إزاء ملفات العلاقات الثنائية والقضايا محل الاهتمام من الجانبين، معرباً عن تطلعه إلى خروج الحوار الاستراتيجي بنتائج تعكس تميز وخصوصية العلاقات المصرية الأمريكية.

ويقوم وزير الخارجية المصري حاليا بزيارة إلى العاصمة الأمريكية واشنطن للمشاركة في الحوار الاستراتيجي بين البلدين المقرر له يومي 8 و 9 نوفمبر الجاري.

 

طباعة Email