نجاة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي من محاولة اغتيال

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجا  رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي من محاولة اغتيال فاشلة بطائرة مسيرة مفخخة.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، تعرض رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى محاولة اغتيال فاشلة بطائرة مسيرة مفخخة.

وذكرت الخلية في بيان نشرته وكالة الانباء العراقية (واع)، أن "محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، بواسطة طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد"، لافتا إلى أن "الرئيس لم يصاب بأي أذى وهو بصحة جيدة." 

وأضافت، أن "القوات الأمنية تقوم بالإجراءات اللازمة بصدد هذه المحاولة الفاشلة" .

وعقب الهجوم الفاشل، نشر الكاظمي تغريدة على حسابه على الإنترنت طمأن فيها الشعب العراقي على وضعه الصحي.

وقال الكاظمي: "كنت ومازلت مشروع فداء للعراق وشعب العراق، صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتز شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه. أنا بخير والحمد لله، وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع، من أجل العراق."

وقال دبلوماسيون غربيون موجودون في المنطقة الخضراء التي تضم مباني حكومية وسفارات أجنبية إنهم سمعوا دوي انفجارات وإطلاق رصاص في المنطقة.

طباعة Email