00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اشتباكات دامية بالمنطقة الخضراء في بغداد

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت الشوارع المؤدية للمنطقة الخضراء في بغداد أمس اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية وأنصار الأحزاب الخاسرة في الانتخابات البرلمانية، ما تسبب في جرح 130 شخصاً على الأقل وسط أنباء عن مقتل متظاهريْن.

وأفاد شهود عيان بأن «المتظاهرين هاجموا القوات الأمنية بالحجارة في مسعى لاقتحام بوابة المنطقة الخضراء من جهة منطقة كرادة مريم وسط بغداد».

وبحسب مصادر إعلامية مقربة من الأحزاب الخاسرة بالانتخابات فإن متظاهريْن قتلا وأصيب العشرات بجروح.

وقالت مصادر إن المحتجين رموا الحجارة على قوات الأمن، لكن تم ردعهم من قبل قوة مكافحة الشغب، وإن قوات الأمن أطلقت النار في الهواء لتفريق المتظاهرين.

وأضافت أن المتظاهرين أغلقوا «3 من أصل 4 مداخل للمنطقة الخضراء»، وأن «غالبيتهم من مناصري كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق»، وهما من بين الفصائل الأكثر نفوذاً في ميليشيات الحشد.

دعوة للتهدئة

وفي ظل هذه الأجواء، دعا رئيس الحكومة العراقية القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي الأطراف السياسية المختلفة الى التهدئة واللجوء إلى الحوار.

وذكر بيان لقيادة العمليات المشتركة العراقية أن الكاظمي وجه بإجراء تحقيق شامل حول ملابسات أحداث أمس في مناطق مختلفة في محيط المنطقة الخضراء، وتقديم نتائج التحقيق.

وشدد الكاظمي على أن التعليمات الصارمة للقوات الأمنية في التعامل المهني مع التظاهرات سارية، وأن احترام حقوق الإنسان الأساسية، وخصوصاً الحق في التظاهر والتعبير عن الرأي من الأساسيات التي التزمت بها الحكومة.

طباعة Email