00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العراق يعتقل «العقل المدبر» لهجوم الكرادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، أمس، اعتقال المسؤول عن جريمة تفجير منطقة تجارية مكتظة في حي الكرادة وسط بغداد عام 2016. وقال الكاظمي في تغريدة على «تويتر»:

«بعد أكثر من خمس سنوات على جريمة تفجير الكرادة التي أدمت قلوب العراقيين، نجحت قواتنا البطلة بعد ملاحقة مخابراتية معقّدة خارج العراق، في اعتقال الإرهابي غزوان الزوبعي الملقب بـ (‏‏‏أبي عبيدة بغداد) المسؤول عن هذه الجريمة وجرائم أخرى».

واعتبر الهجوم الإرهابي الذي استهدف الكرادة، أعنف تفجير تشهده العاصمة العراقية منذ التدخل العسكري الأمريكي عام 2003. ونقلت وكالة «أسوشيتد برس» عن مسؤولين في الاستخبارات العراقية قولهما إن الزوبعي، وهو عراقي الجنسية، اعتقل في عملية دقيقة نفذت بالتعاون مع إحدى دول الجوار، لم يذكر المسؤولان اسمها، حيث كان الرجل موضع رصد وتتبع منذ شهور، بحسب الاستخبارات العراقية.

وقال المسؤولان إن الزوبعي تم اعتقاله في بلد أجنبي - لم يحدد اسمه - وتم تسليمه إلى العراق قبل يومين. وجاء اعتقال الزوبعي في ثاني عملية من نوعها ينفذها جهاز المخابرات العراقي منذ الانتخابات العراقية التي جرت في العاشر من أكتوبر الجاري.

طباعة Email