00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تجميد عضوية رئيس بلدية في المغرب.. والسبب المخدرات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن حزب التجمع الوطني للأحرار المغربي الحاكم، اليوم، تجميد عضوية حميد البهجة رئيس جماعة (بلدية) سيدي حساين بإقليم تارودانت، على خلفية بحث قضائي مرتبط بالتهريب الدولي للمخدرات.

وكشف بيان صادر عن التنسيقية الجهوية للحزب بجهة سوس ماسة، جنوبي المملكة، أن «قرار تجميد عضوية المعني بالأمر من الحزب جاء على إثر ورود اسمه في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة بتارودانت في أحد الملفات القضائية».

وأوضح البيان أن «تجميد عضوية رئيس جماعة سيدي حساين بإقليم تارودانت سيظل ساري المفعول إلى حين البث النهائي وصدور نتائج التحقيق من طرف المحاكم المختصة، وذلك انسجاماً مع القوانين الداخلية المعمول بها داخل حزب التجمع الوطني للأحرار».

وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، أمر الثلاثاء، بإيداع البهجة السجن الفلاحي بالمدينة، على خلفية قضية تتعلق بالاتجار الدولي للمخدرات.

وتمت عملية الإيداع بعد الاستماع إلى رئيس جماعة سيدي حساين في القضية التي بلغ عدد الموقوفين على ذمة التحقيق بخصوصها 11 شخصاً.

وانطلقت أطوار القضية، عندما قامت الفرقة الجهوية للدرك الملكي بأكادير بتنسيق مع مديرية مراقبة التراب الوطني وسرية الدرك الملكي بتارودانت، بمداهمة ضيعة فلاحية بجماعة الكدية، وهو ما أسفر عن حجز نحو 8 أطنان من مخدر الحشيش مخبأة بعناية وسط صناديق بشاحنة بعين المكان.

طباعة Email