00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الشرعية» ترد على انتهاكات الحوثي بإعلان منطقة عسكرية

أعلنت وزارة الدفاع ورئاسة أركان الجيش اليمني المناطق الواقعة بين مديريتي حريب والجوبة منطقة عمليات عسكرية، وحذرت السكان من المرور في الطريق الذي يربط هاتين المديريتين بمحافظة البيضاء، فيما استهدف ميليشيا الحوثي بصاروخ باليستي محطة وقود في مديرية الجوبة مخلفة أضراراً بالغة في الممتلكات كما أصيب عدد من المدنيين المتواجدين لحظة الاستهداف.

وطلبت وزارة الدفاع اليمنية من السكان عدم الاقتراب أو المرور عبر الطريق الرابط بين مديريتي حريب والجوبة، وصولاً إلى محافظة البيضاء جنوبي محافظة مأرب وقالت إن هذا الطريق أصبح منطقة عمليات عسكرية، ويجب عدم الاقتراب منه والالتزام بالتعليمات حفاظاً على سلام السكان وممتلكاتهم.

الإعلان جاء عقب استهداف ميليشيا الحوثي قرى وتجمعات سكانية في مديرية الجوبة بالصواريخ الباليستية ما ألحق اضراراً بالغة بالممتلكات وخلف حالة من الرعب خاصة بعد استهداف محطة لبيع الوقود بصاروخ باليستي أدى إلى احتراق المحطة وسيارات كانت في المحطة إضافة إلى ووقوع إصابات.

ووفق مصادر محلية فإن مئات المدنيين محاصرين بين القتال في المنطقة الواقعة بين سوق عبد الغني في منطقة واسط التي تتمركز فيها ميليشيا الحوثي في أطراف المديرية والمناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية، ونفت ادعاءات ميليشيا الحوثي بالسيطرة على مركز مديرية الجوبة وأكدت أن ميليشيا تسللت إلى منطقة واسط في أطراف المديرية وأن القوات الحكومية وبإسناد من مقاتلات التحالف تلاحق هذه المجاميع.

من جهته، أعلن تحالف دعم الشرعية تنفيذ 43 عملية جوية استهدفت مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي في مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب أسفرت عن تدمير 9 آليات عسكرية، ومقتل أكثر من 134 عنصراً من الحوثيين.

في الأثناء، سلمت الحكومة اليمنية رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس ومجلس الأمن بشأن انتهاكات ميليشيا الحوثي بحق المدنيين في مديرية العبدية ودعت إلى إدانة تلك الجرائم واتخاذ إجراءات حاسمة وعاجلة لرفع الحصار عن المديرية، وإنقاذ أرواح آلاف المدنيين معظمهم من النساء والأطفال والمرضى، والسماح بتدفق المواد الغذائية والإمدادات الطبية، «ووقف القتل الممنهج للمدنيين بالصواريخ الباليستية والطائرات دون طيار وأنواع أخرى من الأسلحة، ومحاسبة مرتكبيها».

واتهمت الحكومة في رسالتها ميليشيا الحوثي بحرمان نحو 5300 عائلة (بإجمالي 35000 مدني) في المديرية من الحصول على الغذاء والماء والأدوية وحليب الأطفال منذ قرابة ثلاثة أسابيع حتى الآن، ما أدى إلى وفاة 3 مدنيين على الأقل حتى الآن، كما أجبر نقص الغذاء والماء المدنيين على شرب مياه ملوثة، ما قد يؤدي إلى كارثة صحية في بلد لم يتعافَ تماماً من تفشي الكوليرا.

وقالت إن ما لا يقل عن 9827 طفلاً في العبدية يعانون من سوء التغذية، منهم 2465 يعانون من سوء التغذية الحاد، بينما تحتاج 3451 امرأة إلى الرعاية الصحية، في الوقت الذي يحرم هذا الحصار 34 مريضاً من الوصول إلى الرعاية الصحية العاجلة، 23 منهم يعانون الفشل الكلوي، و11 يعانون السرطان.

وفيما تواصل ميليشيا الحوثي حصارها للمديرية واستهدفها ذكرت الرسالة أن هجمات الميليشيا بلغت حتى الآن 2523 هجوماً بالمدفعية والصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار المحملة بالمتفجرات، وأسفرت عن سقوط 135 ضحية على الأقل، بينهم 31 امرأة و17 طفلاً.

وأشار إلى أن ميلشيا الحوثي تواصل زرع الألغام الأرضية في المنطقة وحولها، بما في ذلك 4289 لغماً مضاداً للأفراد محرم دولياً والذي أدى إلى مقتل أو تشويه أو جرح ما مجموعه 262 مدنياً منهم ما لا يقل عن 32 امرأة و26 طفلاً.

طباعة Email