00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجلس الأمن يناقش أوضاع اليمن غداً

غروندبورغ خلال جلسة سابقة في مجلس الأمن | أرشيفية

يعقد مجلس الأمن، غداً الخميس، جلسة خاصة لبحث الأوضاع في اليمن، على وقع التصعيد الحوثي غير المسبوق في جنوب وغرب محافظة مأرب، ورفض الميليشيا خطة السلام الأممية.

إذ من المنتظر أن يستمع إلى إحاطة من مبعوث الأمم المتحدة الجديد الخاص باليمن، هانز غروندبورغ. ومن المقرر أن يطلع المبعوث الدولي، مجلس الأمن، على نتائج الاتصالات التي أجراها خلال الأسبوعين الماضيين، والجهود التي يبذلها المبعوث الأمريكي لمساندة جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى اتفاق لوقف الحرب.

فضلاً عن إحاطته المجلس علماً بالتصعيد الكبير للقتال في محافظة مأرب والمخاطر المترتبة على ذلك، وتدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن جراء استمرار الحرب. وكان غروندبورغ أبلغ مجلس الأمن خلال سبتمبر الماضي، أنّه سيعمل على تقييم الجهود السابقة للأمم المتحدة وتحديد ما نجح منها وما لم ينجح، لتحديد أفضل السبل والنهج الذي ستتبعه الأمم المتحدة لإنهاء الصراع والمضي قدماً في عملية سياسية شاملة.

بدوره، قال كبير مسؤولي الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن، إن الصراع المستمر في جميع أنحاء البلاد لا يزال يؤثّر بشدة على السكان الذين هم في أمس الحاجة إلى إنهاء القتال، حتى يتمكنوا من إعادة بناء حياتهم. وقال ديفيد غريسلي، المنسّق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية: «رأيت تدمير المدارس والمصانع والطرق والجسور، وتدمير أنظمة الطاقة، محذّراً من التصعيد الأخير للقتال في محافظة مأرب». وأردف: «هذا يضيف الآن إلى مزيد من النزوح في تلك المنطقة، حيث يوجد بالفعل أكثر من مليون نازح، لدينا جيوب حيث يستمر القتال ولا يمكننا تقديم الدعم لها». 

طباعة Email