00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحكومة المغربية الـ32..16 وزيراً ووزيرة يتقلدون مناصب وزارية لأول مرة

تتكون الحكومة المغربية الجديدة التي تحمل رقم 32 في تاريخ المملكة منذ استقلالها، ويتزعمها زعيم حزب «التجمع الوطني للأحرار» ورجل الأعمال المرموق عزيز اخنوش من 24 وزيراً من بينهم سبع سيدات، و16 وزيراً ووزيرة يتقلدون الوزارة لأول مرة.

وقال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن الحكومة الجديدة «تتميز بانسجام وتجانس مكوناتها، مع إيلاء مكانة خاصة للشباب والنساء»، كما أنها تميزت بهندسة راعت في المقام الأول ضمان «حضور قوي لوزراء جدد شباب جنباً إلى جنب مع وزراء يتمتعون بنضج وتجربة كبيرين، لاسيما على مستوى القضايا الكبرى للمملكة».

وأضاف بايتاس أن التشكيلة الحكومية الجديدة تعكس أيضاً حضوراً قوياً للنساء، «تمثل في إسناد حقائب وزارية مهمة لوزيرات في الحكومة الحالية»، مؤكداً أن هذه الأخيرة تستحضر أولويتين أساسيتين هما تقديم برنامج حكومي ينسجم مع البرنامج الانتخابي، والارتكاز على مخرجات اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد.

 ونال حزب التجمع الحائز على 102 مقعد برلماني (من أصل 395) خلال انتخابات الثامن من سبتمبر الماضي، على ست حقائب وزارية إلى جانب رئاسة الحكومة وهي، الاقتصاد والمالية، الصحة، والفلاحة والصيد البحري، والوزارة المكلفة بالميزانية، والسياحة والصناعة التقليدية، والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الذي يتولى في الآن ذاته منصب الناطق باسم الحكومة.

وحصل الحزب الثاني في الائتلاف الحكومي وهو «الأصالة والمعاصرة»، الذي حلّ ثانياً في نتائج التشريعيات بـ 86 مقعداً، على سبع حقائب وزارية، هي العدل، والتعمير والإسكان، والشباب والثقافة والاتصال، والتعليم العالي والبحث العلمي، والإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى، والانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، والانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة.

أما حزب «الاستقلال» الذي حل ثالثاً بـ81 مقعداً، فقط حظي بأربع حقائب وزارية، وهي التجهيز والماء، والصناعة والتجارة، والنقل واللوجيستيك، والتضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة.


 

طباعة Email